الكراكة «حسين طنطاوي» تصل إلى غاطس بورسعيد قادمة من هولندا

وصلت الكراكة حسين طنطاوي، اليوم الإثنين، إلى غاطس بورسعيد بالمجري الملاحي لقناة السويس، محملة على متن سفينة TAI AN KOUh.

والسفينة TAI AN KOUh هي ناقلة حمولة ثقيلة تم بناؤها في عام 2002 عمرها 19 عامًا، تبحر حاليًا تحت علم الصين.

وكشفت مصادر ملاحية، في تصريحات خاصة، عن وصول الكراكة الجديدة "حسين طنطاوي"، تحمل العلم المصري، وهي ثاني أكبر كراكة بالشرق الأوسط، والتي تعتبر شقيقة الكراكة “مهاب مميش”، من حيث الإمكانيات، محمولة على متن سفينة النقل الثقيل TAI AN KOU لمنطقة غاطس بورسعيد مساء اليوم الاثنين، استعدادًا لعبورها قناة السويس في اليوم التالي، ضمن قافلة الشمال قادمة من ميناء روتردام بهولندا، ومتجهة إلى منطقة الانتظار E1 بالبحيرات الكبرى لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتعويم الكراكة وفصلها عن السفينة.

وأشارت المصادر إلى أن إجراءات فصل الكراكة عن السفينة ستتم تحت إشراف ومتابعة من الهيئة وبالتنسيق الكامل مع طاقم السفينة وخبراء ترسانة IHC الهولندية، على أن تتولى قاطرات الهيئة بعد ذلك تحريك وقطر الكراكة بالمجرى الملاحي.

وبدأت الكراكة "حسين طنطاوي"، رحلتها في البحر الأسبوع الماضي في طريقها إلى الإسماعيلية، وعلى متنها فريق عمل متكامل من مهندسي وفنيي هيئة قناة السويس، للمتابعة مع خبراء وفنيو الشركة المنفذة للكراكة ومتابعة قراءات الماكينات والمعدات، والوقوف على الملاحظات المطلوبة.

وبدأت الكراكة حسين طنطاوي رحلتها من هولندا متجهة إلى مصر، على أن يتم الاحتفال الرسمي بانضمامها في شهر أغسطس المقبل.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية