أستاذ علاقات دولية يكشف ‎موقف أوروبا من الأحداث في تونس

قال الدكتور عبدالمسيح الشامي، أستاذ العلاقات الدولية، إن الخارجية الألمانية كانت على علم بكواليس ما يحدث في الدولة التونسية، وموقفها تجاه ما يحدث كان متوقعًا.

وأشار الدكتور عبدالمسيح الشامي، خلال لقائه عبر سكايب مع الإعلامي عمرو عبدالحميد ببرنامج «رأي عام» المذاع على فضائية «TeN»، اليوم الاثنين، إلى أن الأوضاع في تونس غير مستقرة بسبب سياسات حركة النهضة الإخوانية.

ونوه بأن ألمانيا لديها تخوف من سيطرة الإخوان بشكل كبير كما هو الحال في بعض الدول.

وأضاف أستاذ العلاقات الدولية، أن تونس من الدول المهمة جدا لدول الاتحاد الأوروبي، لافتاً إلى أن هناك موقف واضح من ألمانيا بتهدئة الأمور في تونس وعدم دخولها في فوضى.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية