الاتحاد الأوروبي وإيطاليا يؤكدان الالتزام المشترك باستقرار تونس السياسي والاقتصادي

أكد الممثل الأعلى للشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي، ووزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، على الالتزام المشترك باستقرار تونس السياسي والاقتصادي.

وذكرت وزارة الخارجية الإيطالية - في بيان أوردته وكالة "أكي" الإيطالية - أن ذلك جاء خلال اتصال هاتفي بينهما، اليوم الاثنين، حيث تم التركيز على تطورات الوضع في تونس، معربين عن الاهتمام البالغ من جانب إيطاليا والاتحاد الأوروبي بتلك التطورات.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد قد أصدر، مساء أمس الأحد، قرارًا بإعفاء رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه، وتجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب"، لافتًا إلى أن هذا القرار كان يجب اتخاذه قبل أشهر.

وأضاف الرئيس التونسي أنه قرر أيضًا تولي السلطة التنفيذية بمساعدة رئيس حكومة جديد يعينه بنفسه، وذلك على خلفية الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها مدن عديدة.

كما قرر الرئيس قيس، اليوم الاثنين، إعفاء وزير الدفاع التونسي إبراهيم البرتاجي من منصبه، كما أعفى وزيرة العدل بالإنابة حسناء بن سليمان من منصبها.

وأمر سعيد - في بيان للرئاسة التونسية - أن يتولى الكتاب العامون تصريف الأعمال بالوزارت فورًا.

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية