شاكر يبحث سبل الدعم والتعاون بين مصر ودولة بوروندي الشقيقة فى قطاع الكهرباء

آراب فاينانس: في إطار اهتمام القيادة السياسية المصرية بتدعيم أواصر التعاون مع الدول الافريقية من بينها دولة بوروندي ومن منطلق العلاقات الطيبة بين مصر ودولة بوروندي، فقد استقبل أمس الدكتور/ محمد شاكر المرقبى، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري، Ibrahim Uwizeye، وزير الطاقة والمناجم البوروندى، والوفد المرافق لسيادته، بحضور السادة قيادات قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري، حيث تم الترحيب والتأكيد علي اهتمام القيادة السياسية لمصر بتقديم الدعم والمساندة لدولة بوروندي في مجالات الكهرباء والطاقة المتجددة، وأن قطاع الكهرباء المصري يضع كافة إمكانياته لخدمة دولة بوروندي الشقيقة وتأكيداً على دعم التعاون المستمر مع دولة بوروندي، وفق ما نشرته الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء.

وخلال اللقاء قدم الدكتور شاكر عرضا تقديميا استعرض خلاله إمكانيات قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى، متضمناً الانجازات التى نجح فى تحقيقها خلال الفترة السابقة.

وأوضح شاكر أن اللقاء تناول بحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين في مجال الكهرباء، حيث تناول اللقاء استعراض مجالات التعاون بين البلدين في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة. وأكد الدكتور شاكر على استعداد مصر الكامل لتقديم كافة اوجه الدعم الفني لدولة بوروندي، كما أشاد السيد الوزير البوروندي بالدورات التدريبية التي يقدمها قطاع الكهرباء المصري للمتدربين من قطاع الكهرباء البوروندي، وكذا بالورشة التي قدمتها ونفذتها مصر بدولة بوروندي لاصلاح المحولات الكهربائية لدعم كفاءة شبكة الكهرباء البوروندي.

كما أبدي السيد الوزير البوروندي رغبته في الاستعانة بالخبرات والشركات المصرية لتدعيم شبكات الكهرباء بدولة بوروندي، حيث أكد الدكتور محمد شاكر علي استعداد قطاع الكهرباء المصري لمعاونة الجانب البوروندي في إعداد التصميمات اللازمة لشبكات الكهرباء البوروندية وتقديم كافة أوجه الدعم الفني اللازمة لرفع كفاءة شبكات الكهرباء وتقديم كافة الدورات التدريبية التي ستساعد المختصين المعنيين بإدارة شبكة الكهرباء البوروندية والتأكيد علي إمكانية تنفيذ مشروعات نقل وتوزيع...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية