جيش الاحتلال متهم بالتقصير في اخلاء المستوطنين خلال العدوان الاخير على غزة

ذكر موقع اخباري عبري اليوم الخميس بأن قسم العمليات بما يسمى “هيئة الطوارئ” في وزارة حرب الاحتلال، اتهم قيادة الجيش بالتقصير في تنفيذ عملية إخلاء سكان الكيبوتسات المجاورة لحدود قطاع غزة خلال العدوان الأخير على القطاع.

و اوضح موقع واي نت الاخباري العبري بأن قيادة جيش الاحتلال لم تنفذ الخطة الخاصة بإخلاء المستوطنين على الرغم من إطلاق الصواريخ المكثف والنيران المضادة للدبابات ومحاولات التسلل عبر الأنفاق.

و وفق الموقع، فإن ما جرى يكشف التقصير الذي حصل، ويقدم حلًا للجولة القادمة من القتال لتنفيذ خطة ستحصل على ميزانية خاصة.

وتم خلال العملية الأخيرة تحديد مناطق تلك الكيبوتسات على أنها مناطق عسكرية مغلقة، حيث تم إخلاء بعض السكان من منازلهم دون خطة إخلاء منظمة وإنما بشكل مستقل، حيث وجد بعضهم أنفسهم يقيمون في غرف مؤقتة أو منازل آخرين بعيدة نسبيًا عن الحدود، إلا أن الخطة المنظمة التي وضعت للإخلاء في الميزانية لم تتحقق.

ووفقًا للموقع، فإن عدم تنفيذ الخطة أثار غضب سكان مستوطنات الغلاف ورؤساء السلطات المحلية فيها، حيث اتهمت هيئة الطوارئ، قيادة الجيش بالتقصير وعدم تقديم الدعم اللازم لهم، وما يحتاجونه وتركهم وشأنهم كما في المرات الماضية.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية