مقتل شاب فلسطيني برصاص أمن حماس في قطاع غزة

فند مدير الهيئة المستقلة لحقوق الانسان في قطاع غزة جميل سرحان، رواية حركة حماس حول مقتل الشاب حسن أبو زايد.

اقرأ أيضاً : مقتل فلسطيني بشجار دام بين أبناء عمومة في الخليل

وقال سرحان في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، الأحد، إن تقرير الطبيب الشرعي أكد أن الرصاصة التي قتلت المواطن أبو زايد اخترقت جسده من الأمام، ووفقا للتقرير ليس هناك انسجام بين الحقيقة ورواية "حماس"، التي قالت إن الرصاصة أصابته من الخلف.

وأضاف أن الحادث وقع في نهاية الشارع الشرقي لمدينة غزة، حيث لا توجد هناك منازل ولا شهود، وان رفيقي الفقيد اللذين كانا معه، وأصيبا بالرصاص، محتجزان لدى حماس، وتم التواصل مع أكثر من عشرين مسؤولا، من أجل التواصل مع الشاهدين، لكن دون جدوى حتى اللحظة، ما يزيد من دائرة الشك حول رواية ما تسمى "داخلية حماس".

وتابع سرحان " يجب أن تكون هناك ضرورة عسكرية وأمنية لإطلاق النار على أي مشتبه به، بدءا من ملاحقته ومعرفة رقم لوحة المركبة، وهذا لم يحدث مع الشاب أبو زايد، مطالبا بإجراء تحقيق جنائي لمعرفة آلية استخدام سلاح الجريمة.

وقتل الشاب أبو زايد وهو أب لثلاثة اطفال، ليلة الجمعة السبت، وأصيب آخران، بعد أن اطلقت عليهم عناصر من حركة "حماس"، النار، بينما كانوا يستقلون مركبتهم شرق مدينة غزة.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية