كورونا يشعل أجواء البرازيل.. مطالب برحيل الرئيس

نزل آلاف البرازيليين إلى الشوارع مرة أخرى للاحتجاج على سياسة مكافحة كورونا التي تنتهجها حكومة الرئيس جايير بولسونارو.

ودعا المشاركون في المظاهرات إلى إجراءات عزل الرئيس اليميني، وتوفير المزيد من التطعيمات ضد فيروس كورونا والمساعدات الاقتصادية لمواجهة ظروف مرحلة الوباء.

واندلعت الاحتجاجات في 13 عاصمة إقليمية على الأقل بما فيها ريو دي جانيرو وريسيفي وسلفادور.

ودعت النقابات العمالية والجماعات اليسارية إلى هذه المظاهرات التي حمل المشاركون فيها لافتات كتب عليها: بولسونارو مرتكب فاسد للإبادة الجماعية، العزل من المنصب الآن و نريد التطعيمات، وهو يريد الرشوة، فليرحل بولسونارو .

وقللت حكومة الرئيس بولسونارو من شأن الوباء منذ البداية، واستعدت لمواجهة قيود الخروج الصارمة، مستشهدة بالعواقب الاقتصادية لحظر الخروج المشدد.

في الآونة الأخيرة شكك بولسونارو أيضا من مغزى التطعيمات، وتقوم لجنة تحقيق برلمانية حاليا بفحص إدارة بولسونارو لأزمة الوباء.

وتعد البرازيل من أكثر دول العالم تضررا من جائحة كورونا، وحتى الآن أصيب ما يقرب من 20 مليون شخص بالفيروس، وكل يوم تتم إضافة حوالي خمسين ألف إصابة جديدة في المتوسط لمعدلات الإصابة.

وتوفي ما يقرب من 550 ألف مريض حتى الآن بسبب كورونا في البرازيل، ولا يوجد عدد أكبر من الوفيات إلا في الولايات المتحدة.

تابعنا علي منصة جوجل الاخبارية

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية