من النسخة الورقيه

لافت حظر كثير من خدمات الفيس بوك فى الفترة الأخيرة لكثير من الأصدقاء، معلوم منع التعليقات الأكثر ألمًا فى قائمة العقوبات الإلكترونية، ولمدد تتراوح من 24 ساعة حتى شهر كامل، وعادة ما يستغيث المحظور بالأصدقاء، «أرجوكم تعليقات ونكز لأنى محظور»!.

عادة ما تنهال التعليقات والليكات لفك حظر الصديق، وليتها تنفع فى ظل منظومة عقوبات صارمة بالمنع!!.

هل تغيرت السياسات الحاكمة للنشر على الحوائط الفيسبوكية؟ هل هناك تشديد جديد؟ هل وهل وهل.. لكن الشكوى عامة، ومنشورات الحظر تتوالى، صارت ظاهرة.

فريق دعم فيسبوك يقول إن الحظر يأتى كعقوبة عندما:

تنشر أو تشارك شيئًا مريبًا أو مسيئًا لأنظمة فيسبوك الأمنية، ولا تعرفها، ولم تسع لمعرفتها، وغير متاحة لكثير من المستخدمين الهواة، (المحترفون يعرفون أكثر ولست منهم، هاوٍ حتى ساعته وتاريخه).

عندما تراسل أو ترسل طلبات صداقة لأشخاص لا تعرفهم ويصنفها الشخص الآخر بأنها رسالة، أو طلب صداقة غير مرحب به، (وعادة أتلقى يوميًا سيلًا من طلبات الصداقة، للأسف بلغت الحد الأقصى منذ زمن طويل، فلم أجرب رفض صداقة.. ولكن أعتذر بأدب جم).

عندما تفعل شيئًا ينتهك معايير فيسبوك، وتلك معضلة أخرى، كثير من مستخدمى الفيس لم يطالعوا المعايير الفيسبوكية، ويتعاطون مع الفيس ببراءة ودون حذر فيُحظرون قسرًا، دون ذنب جنوه، فإذا ما حُظروا صاروا مبلبلين، حيارى يتساءلون فى جنون.

إدمان الفيس ضرب الكثيرين، فإذا ما افتقدوا متعة الفيس، يكاد يلتهمهم القلق، والزهق، وينتابهم ضيق شديد مصحوب بعصبية بادية من آثار الانسحاب المفاجئ لمخدر الفيس، أخطر أنواع المخدرات الإلكترونية التخليقية.

بعض الأصدقاء يحظرهم فيسبوك ليوم أو يومين وتستمر المدة فى التصاعد، والتى قد تصل إلى شهر، فلماذا يوم أو اثنين؟ ولماذا هذه العقوبة المشددة لشهر؟

الإجابة شدة الانتهاك، وقوع انتهاك مفرط للمعايير الفيسبوكية، إن المعايير تشابهت علينا، وبالسوابق، وسجلك على فيسبوك، هل أنت «مسجل خطر» فيسبوكى، يحددان مدة الحظر، فكلما زادت انتهاكاتك لمعايير فيسبوك وتكرارها زادت مدة الحظر (أو هكذا أفهم).

خلاصته،...

الكاتب : حمدي رزق
سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية