البيت الأبيض: بايدن يستقبل الرئيس الأوكراني 30 أغسطس المقبل

أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، اليوم الأربعاء، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن سوف يستقبل في البيت الأبيض نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم 30 أغسطس المقبل.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض - في بيان اليوم - إن زيارة زيلينسكي ستؤكد دعم الولايات المتحدة الثابت لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها.

وأضافت أنه سيتم التأكيد كذلك على التعاون الوثيق بين البلدين في مجال أمن الطاقة ودعم واشنطن لجهود الرئيس الأوكراني لمكافحة الفساد وتنفيذ أجندة إصلاحية تستند إلى القيم الديمقراطية المشتركة بين البلدين.

في سياق متصل، قررت الولايات المتحدة تمديد قيود السفر على الحدود مع كندا والمكسيك لشهر إضافي.

وأرسلت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية اليوم الأربعاء خطابين ذكرت فيهما إنها ستقيد الدخول إلى أراضيها إلا للسفر الضروري حتى يوم 21 أغسطس.

وذكر أليخاندرو مايوركا وزير الأمن الداخلي، لدى توقيعه على الخطابين، أن فتح خطوط السفر مع المكسيك وكندا يشكل تهديدا على حياة البشر أو المصالح القومية.

ويأتي هذا بعد يومين من إعلان جاستن ترودو رئيس الوزراء الكندي أن بلاده قد تبدأ في السماح للمواطنين الأمريكيين ممن تلقوا اللقاحات المضادة لكورونا بدخول الأراضي الكندية طالما حملوا معهم ما يثبت تلقيهم الجرعات الكاملة من اللقاحات التي تمت الموافقة عليها.

ومن المقرر أن تستقبل كندا زوارا من الدول الأخرى اعتبارا من شهر سبتمبر المقبل.

كما يأتي تمديد قيود السفر أمام مواطني المكسيك بينما تدرس إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إمكانية إنهاء العمل بقرار أصدرته إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب يسمح لموظفي الحدود الأمريكية بالطرد السريع لأي شخص يعبر الحدود من المكسيك إلى الولايات المتحدة بغض النظر عما إذا كانوا من طالبي اللجوء.

وقد ذكرت إدارة بايدن أنها ستحدد موقفها بشأن إلغاء هذا القرار بناء على الاشتراطات صحية من جانب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

ويرى مراقبون أن تمديد قيود السفر يشير إلى أن الإدارة الأمريكية تشعر بالقلق بشأن تأثير حركة المسافرين الأجانب القادمين إليها...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية