«زين» يهنئ الإعلاميين بمناسبة عيد التليفزيون المصري الـ61

تقدم حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام بخالص التهنئة للإعلاميين بمناسبة ذكرى انطلاق البث الأول للإرسال التليفزيونى في مصر في 21 يوليو عام 1960.

وقال زين في بيان رسمي إنه فى ذلك التاريخ تم وضع اللبنة الأساسية الأولى للريادة الإعلامية المصرية بإقامة مبنى ماسبيرو لتتمتع مصر بوسائل إعلام متطورة، وانطلق البث التليفزيونى ليقدم أعمالا رسخت لقيم ومبادئ المجتمع المصري الأصيل وقدم رساله تنويرية تثقيفية من خلال جيل عملاقة ورواد العمل الإعلامي المصرى.

وأضاف زين أن التليفزيون بدأ إرساله بقناة واحدة قدم من خلالها برامج شاملة من توعية وإرشاد لتتسع مع مرور الوقت قنواته وتتعاظم إمكانياته ليقوم بدوره التوعوى التنويرى في المجتمع فالتليفزيون المصري بأبنائه هو من قاد حركة التنوير والفكر والثقافة لسنوات طويلة وبرسالته الإعلامية شكل وجدان الأمة بإبداعاته وتراثه الفني والثقافي الفريد ولا يزال يشكل قوة ناعمة مؤثرة في عقل ووجدان المشاهد المصرى والعربي، كما أسهم فى تعزيز بناء الشخصية المصرية.

وأكد زين أن التليفزيون المصري يمتلك مقومات وإمكانيات عظيمة وخبرات مهنية متميزة ويسير بخطى ثابته على طريق الإصلاح والتحديث وتجويد المحتوى الإعلامي والشكل وتحسين موارده من خلال أفكار وحلول غير التقليدية لتعظيم موارده لتمكنه من مواصلة دوره التنويري والتوعوي.

في السياق ذاته، تقدم حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام بخالص التهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، وبأصدق التمنيات في هذه المناسبة الجليلة ندعو المولى عز وجل أن يوفقه في استكمال مسيرة العطاء المخلصة لبناء دولة قوية تحقق مستقبل أفضل لمصر وشعبها.

كما تقدم بخالص التهنئة للدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والسادة الوزراء وكبار رجال الدولة المصرية.

وقال حسين زين إن جهود الرئيس المخلصة وبقيادته الحكيمة والرشيدة وبتلاحم وتكاتف شعب مصر سنعبر بعون الله كافة التحديات التي تواجه الدولة المصرية ونستكمل مسيرة البناء والتنمية في كافة المجالات وتحقيق الأمن والأمان لشعب مصر العظيم.

يذكر أن استعدت الهيئة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية