- بوابة الأهرام

أ ف ب

أعلن اتحاد صناعة التأمين الألماني، اليوم الأربعاء، أن الأضرار التي سببتها الفيضانات المدمرة التي اجتاحت جزءًا من ألمانيا الأسبوع الماضي قد تكلف شركات التأمين ما يصل إلى 5 مليارات يورو.

وقال رئيس الاتحاد يورغ أسموسن في بيان: "نتوقع خسائر مؤمن عليها تتراوح قيمتها ما بين أربعة وخمسة مليارات يورو".

ووصف الكارثة بأنها "واحدة من أكثر العواصف تدميرا في التاريخ الحديث".

ويغطي التأمين جميع سكان المنازل الفردية والمساكن الجماعية ضد خطر العواصف لكن "46% فقط مغطون ضد الكوارث الطبيعية الأخرى مثل الأمطار الغزيرة والفيضانات"، وفقا للاتحاد.

وهناك أيضا تفاوتات كبيرة بين المناطق. في راينلاند بالاتينات، 37% فقط من المؤمنين مشمولون بأخطار الكوارث الطبيعية فيما تبلغ نسبتهم 47% في شمال الراين وستفاليا و94% في بادن فورتمبيرغ حيث كانت هذه التغطية إجبارية حتى العام 1993.

ويعود آخر مبلغ قياسي من حيث التعويضات عن خسائر مؤمن عليها إلى أغسطس 2002 حين بلغ 4.65 مليارات يورو بعد فيضان نهر إلبه في شرق البلاد، عقب ظروف مناخية قصوى أثرت على كل أوروبا الوسطى.

وسيصدر تقدير جديد للخسائر الأسبوع المقبل وفق الاتحاد.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية