«رجال الأعمال المصريين الأفارقة» تبحث سبل التعاون مع موريشيوس

في إطار التعاون بين مجتمع المال والأعمال المصري والإفريقي، قام وفد جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة برئاسة الدكتور يسري الشرقاوي وعضوية نائبي رؤساء لجنتي التجارة الدولية والعلاقات الخارجية - ولجنة العلاقات الحكومية وشئون الاتصال بتلبية دعوة سعادة السفير داتاكرّان جوبررديهون سفير موريشيوس لدي جمهورية مصر العربي الذي كان وبرفقته فريق البعثة الدبلوماسية والتجارية في استقبالهم صباح اليوم بمقر السفارة بالعاصمة المصرية القاهرة.

جاء ذلك الاجتماع ترجمة حقيقية لما تحرزه الجمعية من نتائج في التواصل المستمر والمكثف مع مجتمع الأعمال المصري والإفريقي، في مختلف القطاعات والمجالات وفق أهداف وخطة تقارب تنموية بين أعضاء الجمعية ونظائرهم في دول القارة.

وأعرب سفير موريشيوس عن سعادته بما تحرزه الجمعية من أسلوب متقدم ونهج متواصل ومتابعة حثيثة للأهداف للعمل المشترك داخل القارة وأكد انه متابع جيد لأنشطة الجمعية منذ أكثر من عام ونصف وأن الأداء كان مقنعا للغاية مما رسخ الحرص الشديد على أن نقدم يد العون والتعاون مع الجمعية في شتى المجالات .

الشرقاوي بيحث سبل التعاون الاقتصادية والاستراتيجية بين مصر وموريشيوس

وأكد الدكتور يسري الشرقاوي رئيس الجمعية أننا وضعنا أهدافا ومنهجية تتمحور حول الوصول إلى مجتمع مال وأعمال إفريقي يحقق رؤية القطاع الخاص الحقيقي الجديد وفق اليات ومتطلبات المرحلة الجديدة والتحديات الإقليمية والإفريقية والعالمية، وأننا حريصون على أن نكون مستودعاً حقيقي للأفكار داعمين خطط التنمية لقيادات القارة الإفريقية، وجادين في التواصل لتعميق رسالة الثقة في أنفسنا حتى نعوض ما تركناه في ما يتعلق بحسن استغلال موارد القارة صناعيا وتجارياً بشكل فاعل وآمن وجيد ودقيق.

استعرض الجانبان في اللقاء أسس التعاون المشترك تمهيدا لتدشين يوم إلكتروني موسع لعرض قصص نجاح وأعمال متميزة لبعض نماذج مجتمع الأعمال داخل موريشيوس ويتم تسويقة وبثه عبر كافة القنوات ليستفيد منه كل ابناء القارة

كما أوضح الشرقاوي أنه جار الجانبان كيفية التعاون في مجال إنتاج السكر من قصب السكر وتوظيف ذلك في...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية