وكيل مديرية الصحة بالمنوفية يتفقد سير العمل بمستشفى حميات منوف

قام اليوم الدكتور أسامة الشلقاني، وكيل المديرية والدكتور محمد سلامة مدير إدارة المستشفيات بالمديرية بالمرور على مستشفى حميات منوف ، لمتابعة انتظام سير العمل، والخدمات الطبية المقدمة للمرضى.

تفقد وكيل المديرية أقسام الإستقبال والطوارئ و العناية المركزة، وقسم العزل بالمستشفي، وتم التأكد من تواجد القوي البشرية بأماكن تقديم الخدمة الطبية، وارتداءهم للواقيات الشخصية أثناء العمل، والتأكد من التدريب الجيد علي التعامل مع الأجهزة الطبية، وتوافر الأدوية والمستلزمات الطبية، والتأكد من عدم وجود أي معوقات تؤثر علي سير العمل، وذلك برفقة مدير إدارة المستشفيات بالمديرية، ولجنة من الإدارات الفنية بالمديرية، ومدير المستشفى.

كما تأكد الدكتور أسامة الشلقاني من استكمال السجلات الطبية ومراجعتها، بالإضافة إلى المرور علي الأقسام الداخلية ومتابعة خطوط السير للحالات المرضية وفرز الحالات، وتابع وكيل المديرية إجراءات السلامة والصحة المهنية، والتأكيد علي الصيانة الدورية للأجهزة الطبية وغير الطبية وعمل حصر للأعطال، ومراجعة بروتوكول العلاج المخصص للحالات المصابة والمشتبه إصابتها بفيروس كورونا المستجد " كوفيد-19"، وتوافر اسطوانات الأكسجين لمواجهة جائحة كورونا، والتأكيد على اتباع سياسات وإجراءات مكافحة العدوى، والإلتزام التام بالإجراءات الوقائية والتدابير الإحترازية أثناء التعامل مع الحالات المرضية.

وفي نهاية الزيارة عقد وكيل المديرية واللجنة المرافقة اجتماعاً موسعاً مع مدير المستشفى، ورؤساء الأقسام، وعدد من أطباء المستشفي للوقوف على تلافي السلبيات ووضع الحلول العملية لها، وحثهم على بذل مزيد من الجهد لتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى ورفع كفاءة المنظومة الصحية بالمحافظة.

جدير بالذكر أن الدكتور فيصل جودة وكيل وزارة الصحة بالمنوفية، تفقد الأسبوع الماضي، مستشفى حميات منوف؛ لمتابعة أعمال التطوير داخل المستشفى ويرافقه الدكتور محمد سلامة مدير إدارة المستشفيات بالمديرية والدكتور محمد سلامة مدير حميات منوف والدكتور جمال رشاد مدير مستشفى زاوية الناعورة و أثناء المرور تم تفقد اقسام المستشفى و...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية