اكتشاف ثالث أكبر ماسة في العالم في بوتسوانا

اكتُشِفت في بوتسوانا في يونيو الفائت ماسة خام ضخمة ذات انعكاسات فضية باتت ثالث أكبر أحجار الماس في العالم، وفق ما أفادت الأربعاء شركة "لوكارا" الكندية.

ويعود اكتشاف الحجر الكريم الذي يبلغ وزنه 1174 قيراطاً إلى 12 يونيو، متقدماً على ماسة أخرى عثرت عليها في الأول من يونيو في البلد شركة تعدين أخرى.

ووصفت المديرة العام لشركة "لوكارا" نسيم لاهري هذا الحجر بأنه "اكتشاف تاريخي للشركة ولبوتسوانا أيضاً". وقالت باعتزاز لوكالة فرانس برس خلال عرضها الماسة أمام الحكومة في غابورون إن "هذه الماسة تحتل المركز الثالث في ترتيب الأحجار الكبيرة".

ويعزز هذا الاكتشاف موقع الصدارة الذي تحتله بوتسوانا عالمياً في ما يتعلق بأكبر الأحجار ، إذ يرفع رصيدها من أكبر الماسات في العالم إلى ستة.

وأشاد الرئيس موكويتسي ماسيسي بهذه "اللحظة الرائعة" مبدياً ارتياحه إلى زيادة وتيرة اكتشافات الماس في بلده.

وتعود ملكية الماسة المكتشفة في الأول من يونيو ، ووزنها 1098 قيراطاً، إلى شركة "دبسوانا" المملوكة من الحكومة وشركة "دي بيرز" الجنوب إفريقية لتجارة الماس.

وتعتبر "كولينان" التي يزيد وزنها عن 3100 قيراط أكبر ماسة معروفة، وتم اكتشافها في جنوب إفريقيا عام 1905.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية