الخليج.. تباين أداء أسواق الأسهم الرئيسية والأسهم السعودية تتراجع متأثرة بأسعار النفط

تباين أداء أسواق الأسهم الرئيسية في الخليج

تبيانت أسواق الأسهم الرئيسية في الخليج في التعاملات المبكرة اليوم الخميس ، حيث تراجعت الأسهم السعودية مما يعكس انخفاضًا في أسعار النفط ، بينما شهد مؤشر أبوظبي بعض الدعم من العالمية القابضة «IHC»، وفقا لوكالة رويترز.

تراجعت العقود الآجلة لخام برنت بمقدار 23 سنتًا ، أو 0.3 ، إلى 73.20 دولارًا للبرميل بحلول الساعة 0644 بتوقيت جرينتش ، وسط حالة من عدم اليقين بشأن الإمدادات بعد انهيار المحادثات هذا الأسبوع بين كبار المنتجين ، مما قد يتسبب في التخلي عن اتفاقية الإنتاج الحالية.

ويجدر الإشارة إلى أن حركة أسعار النفط تعتبر حافزًا رئيسيًا للأسواق المالية في منطقة الخليج. نقلت رويترز عن ثلاثة مصادر في أوبك بلس أن روسيا تقود جهودا لسد الخلافات بين السعودية والإمارات للمساعدة في إبرام اتفاق لزيادة إنتاج النفط في الأشهر المقبلة.

قبلت الإمارات يوم الجمعة اقتراحا من المملكة العربية السعودية لزيادة الإنتاج على مراحل بنحو مليوني برميل يوميا من أغسطس إلى ديسمبر 2021 ، لكنها رفضت تمديد التخفيضات إلى ما بعد أبريل 2022 ، عندما تنتهي الاتفاقية الحالية ، دون تعديل إنتاج خط الأساس المستوى الذي يتم من خلاله حساب أي تخفيضات.

السعودية

نزل المؤشر الرئيسي في المملكة العربية السعودية 0.3 بالمئة ، وخسر كل من مصرف الراجحي والبنك الوطني السعودي ، أكبر بنوك المملكة ، 0.9 بالمئة لكل منهما.

الإمارات

أبوظبي

في أبوظبي ، ارتفع المؤشر 0.2 ، مع صعود تكتل إنترناشيونال القابضة 1 ، في طريقه لمواصلة مكاسبها للجلسة التاسعة على التوالي.

بدأت سلسلة الانتصارات بإدراج وحدتها ألفاظبي الأسبوع الماضي ، حيث تمتلك الشركة العالمية القابضة حصة قدرها 45 .

شهدت الشركة العالمية القابضة «IHC» ، التي تعمل في مجموعة من القطاعات بما في ذلك الرعاية الصحية والزراعة ، توسعًا سريعًا عبر قطاعات أعمالها الرئيسية ، مما أدى إلى نمو حاد في بياناتها المالية.

دبى

تراجع مؤشر الأسهم الرئيسي في دبي 0.1 بالمئة متأثرا بانخفاض 1.3 بالمئة في شركة أرامكس...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية