وزير الأوقاف: إنفاق 700 مليون جنيه سنويًا لتحسين دخل الأئمة

نظم حزب مستقبل وطن، ندوة، اليوم الأحد، تحت عنوان "أعمدة بناء الدولة"، وذلك بحضور الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، والمهندس أشرف رشاد الشريف، الأمين العام والنائب الأول لرئيس الحزب، زعيم الأغلبية البرلمانية بمجلس النواب، والنائب عبد الهادي القصبي نائب رئيس الحزب، رئيس لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب، والنائب محمد محمود هاشم أمين سر لجنة الشؤون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، والنائب محمد صلاح أبو هميلة رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري، وعدد من قيادات الأمانات المركزية وأمناء المحافظات، وأعضاء من مجلسي النواب والشيوخ عن الحزب بعددا من المحافظات، فضلا عن قيادات وزارة الأوقاف. ورحب المهندس أشرف رشاد الشريف، الأمين العام والنائب الأول لرئيس حزب مستقبل وطن، زعيم الأغلبية، بمشاركة وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، في ورشة العمل. اقرأ أيضا «مستقبل وطن» يستضيف وزيرة التضامن في ندوة برامج الحماية الاجتماعية وأكد المهندس أشرف رشاد الشريف، علي أن ورشة عمل"أعمدة بناء الدولة" كما تحمل وفق عنوانها الكثير من الأهمية ، حيث تحمل الكثير من المعاني بشأن صناعة الوعي، من جانب مجلس الوزراء، وكافة الوزارات وفق دور كل وزارة في هذا الملف بوجه عام، وخاصة وزارة الأوقاف والذي يتابع الجميع أدائها فى صناعة الوعي. وأشاد "زعيم الأغلبية"، بجهود وزير الأوقاف العالم الجليل محمد مختار جمعة، والتي يتابعها الجميع، مضيفا، وهو الوزير المقرب من جميع النواب بجهده علي أرض الواقع. وأكد النائب عبد الهادي القصبي، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، رئيس لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب، على أهمية تلك الورشة، والتي تمثل لقاء هام مع شخصية دينية ووطنية تتفاعل مع كل ما يهم المواطن والوطن داخليا وخارجيا، وهو الدكتور محمد مختار جمعة. وأوضح "القصبي"، أن حزب مستقبل وطن وقياداته ينشغل أيضا بكل ما يهم المواطن والوطن، ويتابع كافة التداعيات الداخلية والخارجية ، ولديه إيمان بأن الدولة التى تحافظ علي أعمدتها تستطيع أن تحقق النجاح والتقدم، مضيفًا، أي دولة تتهاون في الحفاظ علي أعمدتها تكون...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية