إدانات عالمية لإطلاق الحوثيين طائرات مسيرة تجاه المملكة

أدانت العديد من الدول والهيئات والمنظمات العالمية وبشدة إطلاق مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران عدداً من الطائرات المسيرة (مفخخة) باتجاه خميس مشيط ونجران.

فقد أوضحت الكويت أن استمرار هذه الهجمات العدوانية والإصرار عليها يؤكد ضرورة تحرك المجتمع الدولي لمحاسبة مرتكبيها، وأكدت في بيان لوزارة خارجيتها، وقوف الكويت إلى جانب المملكة وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها.

فيما شددت البحرين على موقفها الثابت والداعم بقوة للمملكة وتضامنها معها في كل ما تتخذه من تدابير وإجراءات لمواجهة هذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف الأعيان المدنية والمدنيين الآمنين.

وأشادت في بيان لوزارة خارجيتها، بيقظة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن التي تمكنت من اعتراض الطائرات وتدميرها.

وأعربت الإمارات عن استنكارها الشديد لمحاولات مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة من خلال طائرات دون طيار (مفخخة) اعترضتها قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، وحثت في بيان صادر عن وزارة خارجيتها، المجتمع الدولي ليتخذ موقفاً فورياً وحاسماً لوقف هذه الأعمال المتكررة.

وجددت الأردن تأكيد موقفها الدائم والثابت بإدانة واستنكار هذه الأفعال الإرهابية الجبانة واستمرار استهداف المناطق المدنية، وأكدت في بيان لوزارة خارجيتها أن أمن البلدين واحد لا يتجزأ وأن أي تهديد لأمن واستقرار المملكة هو تهديد لأمن واستقرار المنطقة بأكملها.

وأكدت جيبوتي وقوف بلادها مع المملكة وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها وسيادتها، وقال: سفير جمهورية جيبوتي عميد السلك الدبلوماسي لدى المملكة ضياء الدين بامخرمة: «في الوقت الذي يتطلع العالم إلى مبادرات الحل في اليمن ليتحقق لشعبها الشقيق الأمن والسلام، تستمر المليشيات الانقلابية باستهداف المدنيين والأعيان المدنية في المملكة»، مشيرا إلى أن هذه الاعتداءات تنتهك القانون الدولي ولا تخدم اليمن وشعبه بل تشكل تهديدا للمنطقة وتقويضا لجهود ومبادرات الحل في اليمن.

وفي السياق نفسه، أعربت الأمانة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية