من العلمين للعاصمة الإدارية.. مصر تدخل عصر ناطحات السحاب بأعلى برج بأفريقيا صور

على مدار الـ72 ساعة الماضية شهدت مصر انتهاء التنفيذ الخرساني لأعلى برج في أفريقيا بالعاصمة الإدارية الجديدة بارتفاع 400 مترا، كما تم وضع حجر أساس تنفيذ 5 أبراج شاطئية منهم البرج الأيقوني بارتفاع 250 مترًا (68 دورًا) و4 أبراج أخرى بارتفاع 200 متر.

الأبراج الأيقونية أصبحت علامة تميز مدن الجيل الرابع خاصة العلمين الجديدة والعاصمة الإدارية الجديدة، كذلك مدينة المنصورة الجديدة، وفي هذا التقرير نوضح حكاية تنفيذ ناطحات السحاب في المدن الجديدة.

ففي العاصمة الإدارية، وتحديدًا المنطقة المركزية، يتم تنفيذ 20 برجًا (ناطحات سحاب) بأنشطة مختلفة من ضمنها البرج الأيقوني والذي سيكون الأعلى في أفريقيا، حيث تم الانتهاء من الهيكل الخرساني ووصل البرج للمتر الـ400 متر، حيث تنفذ المشروع الشركة الصينية (cscec).

وتقدر استثمارات منطقة الأبراج في العاصمة بنحو 3 مليارات دولار، ويتم تنفيذها بالتعاون بين وزارة الإسكان، ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وشركة (cscec) الصينية، وهي من أكبر شركات المقاولات على مستوى العالم.

وقال المهندس خالد عباس، نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، إنه سيتم استلام أول برج بالعاصمة بصورته النهائية في ديسمبر المقبل، لافتًا إلى أن البرج الأيقوني يعد الأعلى في إفريقيا، وبه جزء إداري وآخر شقق فندقية، ويوجد بمحيط البرج الأيقوني 20 دورا سكنيًا وإداريًا، وفندق بالطوابق الثلاثين الأخيرة.

وأشار إلى أنه سيتم الانتهاء من الهيكل خلال شهر، ويتم استكمال حاليا التشطيبات الداخلية والأعمال الخاصة بالواجهات الزجاجية.

وأشار إلى أن الفندق يتكون من 79 طابقا فوق الأرض، وطابقين تحت الأرض، ويمكن مشاهدة القاهرة بالكامل من الطابق الأخير،

وأشار إلى أنه تم تنفيذ هذا البرج لاستهداف الشركات العالمية والإقليمية لنقل مقراتها إلى مصر، لافتًا إلى أن عملية التسويق الخاصة بالبرج الأيقوني ستبدأ نهاية العام.

وفي مدينة العلمين الجديدة، يتم تنفيذ الأبراج الشاطئية على مرحلتين الأولى تضم 15 برجًا، ووصل ارتفاع أحد الأبراج لـ42 دورًا كما يجري الآن تنفيذ عمليات التشطيب....

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية