بلاغ جديد يتهم إيمان البحر درويش بالتحريض على الفوضى

تقدّم سمير صبري، المحامي، ببلاغ عاجل للنائب العام، ونيابة أمن الدولة العليا، ضد إيمان البحر درويش، يتهمه فيه بالتطاول على رئيس الدولة والتحريض على الفوضى.

وقال صبري، في بلاغه، إن المشكو في حقه هاجم على صفحته الشخصية الرئيس، وحمّله مسئولية التفريط في مياه النيل، والسماح لإثيوبيا ببناء سد النهضة، حيث جاء بالمنشور عبارات تتهم الرئيس بالتفريط في مياه سد النيل.

وأضاف صبري أن ما سطره المُبلّغ ضده في منشوره المُشار إليه، الغرض منه هو التشكيك في قرارات القيادة المصرية، والإضرار الجسيم بسُمعة مصر أمام العالم أجمع، وإهانة رئيس الجمهورية، مُختتمًا بلاغه مُلتمسًا إصدار الأمر بالتحقيق فيما ورد به.

كان قد تقدم المحامي طارق محمود، منذ قليل، ببلاغ للنائب العام، ضد الفنان إيمان البحر درويش بتهمة التشارك مع جماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة لتحقيق أغراض إجرامية، ويكشف "الدستور" عقوبة نشر الأخبار الكاذبة المتهم بها الفنان في البلاغ المقدم.

نصت المادة 188 من قانون العقوبات على الحبس والغرامة التى قد تصل إلى 20 ألف جنيه، ونصت المادة على: "يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنة وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من نشر بسوء قصد بإحدى الطرق المتقدم ذكرها أخباراً أو بيانات أو شائعات كاذبة أو أوراقاً مصطنعة أو مزورة أو منسوبة كذباً إلى الغير، إذا كان من شأن ذلك تكدير السلم العام أو إثارة الفزع بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة".

كما نصت المادة رقم 80 (د) على: يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تزيد على خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن 100 جنيه ولا تجاوز 500 جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل مصرى أذاع عمداً فى الخارج أخباراً أو بيانات أو شائعات كاذبة حول الأوضاع الداخلية للبلاد وكان من شأن ذلك إضعاف الثقة المالية بالدولة أو هيبتها واعتبارها أو باشر بأية طريقة كانت نشاطاً من شأنه الإضرار بالمصالح القومية للبلاد.

وذكر مقدم البلاغ أنه بتاريخ 9/6/2021 نشر المقدم ضده البلاغ عبر صفحته الشخصية على مواقع التواص الاجتماعي (فيسبوك-...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية