قبل يورو 2020 أقوى 3 نسخ من بطولة الأمم الأوروبية

منتخب إسبانيا – بطولة الأمم الأوروبية 2008

سبورت 360 – يترقب العالم بأسره بعد أيام قليلة انطلاق نسخة جديدة من بطولة الأمم الأوروبية يورو 2020 والتي ستقام في عدة مدن هذا الصيف بعد تأجيلها لعام كامل بسبب تفشي فيروس كورونا.

وعرفت النسخ الماضية من بطولة كأس الأمم الأوروبية مستويات مبهرة، لتترك لعشاق كرة القدم ذكريات لا تنسى من البطولة الأعرق أوروبياً.

يورو 2000

بطولة الأمم الأوروبية التي أقيمت مطلع القرن الحالي تعتبر من أقوى النسخ التي عرفتها اليورو، وعرفت البطولة دراما كبيرة من بدايتها إلى نهايتها، علماً بأنها أقيمت في هولندا وبلجيكا.

أخبار متعلقة

أسباب تجعل يورو 2020 النسخة الأسوأ من بطولة الأمم الأوروبية

قبل انطلاق يورو 2020.. 5 مباريات لا تنسى في تاريخ كأس الأمم الأوروبية

وعرف دور المجموعات بالبطولة التي أعقبت فوز فرنسا بلقب كأس العالم في 1998، عدة مباريات درامية ومثيرة مثل خسارة إنجلترا على يد البرتغال بثلاثية لهدفين، وتعادل سلوفينيا مع يوجوسلافيا بثلاثية، ثم خسارة الفرنسيين على يد هولندا بثلاثية لهدفين، وفوز إسبانيا على يوجوسلافيا برباعية لثلاثة أهداف.

وعرفت البطولة ظهور نجوم عدة على غرار زين الدين زيدان، لويس فيجو وفرانشيسكو توتي بالإضافة إلى قدامى اللاعبين مثل بيب جوارديولا، دراجان ستويكوفيتش وجورجي هاجي.

ووصلت الاثارة في يورو 2000 إلى ذروتها حيث اتجهت كل الفرق في نصف النهائي إلى وقت إضافي، ومن ركلة جزاء في الدقيقة 117 سجل الفرنسي زيدان هدف فوز فرنسا على البرتغال، وبركلات الترجيح فازت إيطاليا على هولندا بعد التعادل بدون أهداف في لقاء عرف إهدار أصحاب الأرض ركلتي جزاء في زمن اللقاء الأصلي.

وتوجت فرنسا باللقب في النهاية بالفوز على الطليان بهدفين لهدف، بهدف ذهبي في الوقت الإضافي من توقيع ديفيد تريزيجيه، علماً بأن التعادل جاء في وقت قاتل عبر ويلتورد لمصلحة الديوك.

يورو 2008

كانت يورو 2008 في النمسا وسويسرا شاهدة على ميلاد أسلوب التيكي تاكا الذي اتبعه الإسبان لينجح رجال لويس أراجونيس في الفوز باللقب بعد الانتصار على روسيا،...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية