صيدلية مستشفى سرطان الأطفال مصر تحصل على الاعتماد الدولي بنسبة 94%

حصلت صيدلية مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، على الاعتماد الدولي، من الجمعية الأمريكية لصيادلة النظام الصحي " ASHp "، وكانت الجمعية قد اعتمدت قبل أكثر من عام برنامج "الصيدلي المقيم" بالمستشفى، ثم تم اعتماد الصيدلية بشكل كامل مؤخرا.

وأكد د. شريف كمال، مدير عام الصيدلية بمستشفى 57357، على أن اعتماد صيدلة المستشفيات من هذه المنظمة العالمية، يطبق أعلى المعايير لضمان سلامة المرضى والمنظومة الصحية.

وقال أن الجمعية الأمريكية تحدد عدد كبير من المعايير التي يجب توافرها في المنشأة المطلوب اعتمادها دوليا من قبلها، بواقع 305 معيارا، تشتمل على كافة ما يتعلق بتجهيزات وطبيعة عمل الأقسام المختلفة بالصيدلية، ومنها الآداء بدءا من غرفة تحضير الدواء ثم خط سير الدواء ومراجعته وتدقيقه ونقله وحتى وصوله للمريض، وأسلوب الإدارة العامة بالمستشفى ثم داخل الصيدلية، واستخدامات التكنولوجيا الحديثة في تحسين الخدمة الصيدلية، واستيفاء البنية التحتية الصيدلية وأقسامها، من أجهزة ومعدات وحوائط والتهوية ودرجات الحرارة والرطوبة ومسارات الهواء وتنقيته.

وقالت د. سلوى سيد عباس، رئيس قسم دعم اتخاذ القرار بصيدلية 57357، أن من بين المعايير، ضرورة استيفاء معايير سلامة البيئة من فلترة الهواء لعدم اشتماله على آية ملوثات، والتخلص من النفايات الكيماوية الخطرة، والتعامل مع المواد الكيماوية وحماية العاملين من أضرار تلك المواد، عبر إجراء تحاليل وفحوصات دورية للتأكد من سلامتهم، ودور الصيدلية في مجال البحث العلمي، وتنمية مهاراتهم البحثية، لتنمية الجهود والإنتاج، وإدماج الصيدلية داخل منظومة البحث العلمي.

وطبقت صيدلية مستشفى 57357 فعليا كافة المعايير، ثم قدمت للحصول على الاعتماد الدولي، وأوفدت الجمعية الأمريكية لصيادلة النظام الصحي مندوبيها لمراجعة دقة تطبيق المعايير، وطلب التعديلات عليها، ثم تنفيذها من قبل الصيدلية، لتحصل في النهاية على الإجازة، ثم شهادة الاعتماد الدولية بنسبة 94%.

وقالت سلوى سيد، أن المستشفى تواصل مع الجمعية الأمريكية لصيادلة النظام الصحي، في سبتمبر 2020، وتم تنظيم عدة اجتماعات بين...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية