وزارة الإعلام تعتزم إطلاق جائزة سنوية للصحف الإلكترونية والخدمات الإخبارية المرخصة

الكويت – 16 – 5 (كونا) -- أعلنت وزارة الإعلام الكويتية اليوم الأحد عزمها إطلاق جائزة سنوية خاصة بالصحف الإلكترونية والخدمات الإخبارية المرخصة في خطوة غير مسبوقة ضمن خطط الوزارة لدعم الإعلام الإلكتروني وتأطير القيم الخبرية.

وقال وكيل الوزارة المساعد لقطاع الصحافة والنشر والمطبوعات بالتكليف عادل العازمي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن إطلاق هذه الجائزة يأتي ضمن توجيهات وزير الإعلام والثقافة ووزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري لتطوير عمل الصحافة الإلكترونية والنشر الإلكتروني في الكويت.

وأضاف العازمي أن الجائزة تنقسم إلى أربعة أقسام رئيسية هي المسؤولية الاجتماعية والتصميم البصري والمضمون والتفاعل المجتمعي إضافة إلى صناعة المحتوى.

وأوضح أن الجائزة بأقسامها ترتكز على معايير مهنية واضحة ودقيقة للاسهام في تطوير المحتوى الإخباري والصحفي الذي تبثه هذه المواقع الإخبارية وضمان تقديمها محتوى مميزا قائما على المصداقية وتنوع المحتوى الإبداعي والإخراج المتميز.

ولفت إلى حرص قطاع الصحافة على تطوير منظومة العمل لتعزيز التواصل وتحقيق الاستدامة في صناعة المحتوى الهادف في النشر الإلكتروني مشيرا إلى عقد ملتقيات متخصصة سنويا في الصحافة الإلكترونية بالتعاون مع جمعيات النفع العام المعنية.

وعلى صعيد آخر أفاد بأن العمل جار على النهوض بآلية العمل في إدارة النشر الإلكتروني من خلال دمج واستحداث بعض الأقسام من أجل تسهيل العمل اليومي وضمان إنجاز الأعمال بما يضمن تحقيق الأهداف الموضوعة والقيام بالأدوار المنشودة بكل مهنية.

وقال العازمي إن القطاع حريص أيضا على تطوير آلية عمل اللجان الخاصة وفرق التفتيش وتفعيل دورها كذلك لوضع خطة فاعلة لتطوير إدارة المطبعة من خلال دعمها بفريق عمل مكون من خبراء في ذات المجال.

وأشار كذلك إلى حرص قطاع الصحافة والنشر والمطبوعات في الوزارة على إنجاز الأعمال المنوطة به وجودة العمل مشيدا بالجهود الكبيرة والمستمرة التي تقوم بها وكيلة وزارة الإعلام منيرة الهويدي في دعم القطاع لتحقيق أهدافه وتطلعاته. (النهاية) ف ز / خ د عاقرأ على...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية