الحلقة الـ21 من مسلسل "هجمة مرتدة".. ظهور شخصيات جديدة بالأحداث والكشف عن خطط تغيير السلطة.. تعليمات جديدة لـ هند صبرى من هشام سليم بشأن...

شهدت الحلقة الـ 21 من مسلسل "هجمة مرتدة" للنجمين أحمد عز وهند صبرى والمذاع على قناة dmc فى تمام الساعة 11 مساء، إثارة كبيرة، حيث شهدت سفر أحمد عز "سيف العربى" من أجل مهمته القادمة، فى حين تم تغيير فى التعليمات بالنسبة لـ هند صبرى "دينا أبو زيد" حيث قابلها الضابط رامى "نور محمود" وأخبرها بأنها لابد أن تحصل على المعلومات من خزينة "نازلى" إنجى المقدم .

وهو الأمر الذى جعلها تشعر برهبة شديدة، خاصة أنها لم تكن تقابل نازلى بعد إلا أن رامى أكد لها بأنها ستقابلها وستعزمها مثلما تفعل كل عام بعد المؤتمر.

كما شهدت الحلقة الـ 21 من مسلسل "هجمة مرتدة" أيضاً إشادة فاروق السوهاجى "أحمد فؤاد سليم" وثناءه على سيف العربى "أحمد عز أثناء حديثه إلى الضابط رفعت المسيرى "هشام سليم" حيث أكد له بأنه تعلم الدرس جيداً خلال تدريباته الأخيرة.

كما شهدت الحلقة ظهور أشخاص جديدة، وذلك بعدما ظهر شخص يدعى هشام الزناتى مؤسس أكاديمية فنون التغيير، وما أن عرفت دينا أبو زيد بوجوده "هند صبرى" حتى قالت أنه هو ذاته زوج بنت الشيخ يوسف القيادى الشهير بجماعة الإخوان .

حيث ظهر هشام الزناتى على علاقة بـ نازلى "إنجى المقدم" بعدما شهدت الحلقة مقابلتهما معاً، وظهرت نازلى "انجى المقدم" للمرة الأولى أثناء حديثها في المؤتمر التي تتواجد به "هند صبرى" لكونها دكتورة نفسية وادعت أثناء كلمتها انها ورغم عدم درايتها بالسياسة مطلقاً أو البيزنس إلا أن الأجهزة الأمنية تحتاج لمحاضرات منها حول سيكولوجية الجماهير حيث أن العواطف ثابتة عند الناس ونفس الطريقة التي تجعلها تفهم احتياج الأشخاص لشراء شامبو هي نفسها التي تعمل عليها من أجل تحريكهم للقيام بالتغيير .

في حين تحدث هشام الزناتى حول طرق التغيير في الدول الديمقراطية، مؤكداً أن له آليات، لكن في البلاد القمعية فإن له أسس أخرى، وبالتالي جاءت فكرة مؤسستهم التي درسوا من خلالها كافة وسائل التغيير السلمى للسلطة على مر التاريخ .

مسلسل "هجمة مرتدة" من تأليف باهر دويدار وإخراج أحمد علاء الديب، وبطولة كل من: أحمد عز، هند صبري، ماجدة زكي، هشام سليم، نضال الشافعي، صلاح...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية