برشلونة يراهن على«وليمة ميسي» لنيل«الليجا»

سجل ليونيل ميسي هدفه الـ 50 من ركلة حرة مع برشلونة، ليقود انتفاضة سريعة ويقلب تأخر الفريق الكتالوني بهدف إلى فوز 3-2 على مضيفه العنيد في ملعبه فالنسيا، ويواصل المنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم «الليجا».

وتأخر برشلونة في الدقيقة 50 عندما حول جابرييل باوليستا ركلة ركنية بضربة رأس في المرمى الخالي، لكن جاء رد فعل الفريق الكتالوني، قوياً ونال ركلة جزاء بعد لمسة يد على توني لاتو، وأنقذ يسبر سيلسن الركلة التي سددها زميله السابق ميسي، لكن الكرة ارتدت للاعب الأرجنتيني ليضعها في المرمى في الدقيقة 57.

وبعد ست دقائق وضع أنطوان جريزمان برشلونة في المقدمة عندما تابع الكرة المرتدة من سيلسن بعد ضربة رأس من فرينكي دي يونج.

وبدا أن ميسي ضمن انتصار برشلونة عندما اختتم الأهداف من ركلة حرة اصطدمت بالقائم إلى داخل المرمى في الدقيقة 69، ليرفع رصيده إلى 28 هدفاً في الدوري هذا الموسم،لكن فالنسيا أحيا آماله عندما قلص كارلوس سولير الفارق بتسديدة قوية من مدى بعيد قبل سبع دقائق من النهاية.

ويحتل برشلونة المركز الثالث برصيد 74 نقطة قبل أربع جولات من النهاية متساوياً مع ريال مدريد ومتأخراً بنقطتين عن أتليتيكو مدريد المتصدر.

وستكون المرحلة المقبلة شبه حاسمة،حيث يلعب برشلونة السبت مع أتلتيكو مدريد، وريال مدريد مع إشبيلية الرابع الأحد.

ويعرف ميسي أن اللقب سيكون قريباً جداً من برشلونة في حال الفوز على أتلتيكو، وهو أقام وليمة غذاء لزملائه الاثنين في منزله، وكان اللاعبون في غاية السعادة، وقد رددوا بصوت عال«البطولة.. البطولة».

وأشارت صحيفة «سبورت» الكتالونية إلى أن هذه الخطوة جاءت من أجل التعاهد على الفوز بمواجهة أتلتيكو مدريد والمباريات الثلاث المقبلة، لحسم لقب «الليجا».

وقال جيرار بيكيه مدافع برشلونة: «نعلم أننا لن نخوض مباريات سهلة،لكننا سنواصل المنافسة حتى النهاية».

وأضاف «أمام فالنسيا أظهرنا أنه ما زال بإمكاننا القتال، وهذا ما أردنا فعله في بداية الموسم والفضل يعود لنا باستمرارنا في المنافسة».

وقال ألفريد شرودر مساعد مدرب برشلونة الذي تولى...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية