حصاد البرلمان في أسبوع | مناقشة الحساب الختامي للموازنة أبرزها

شهد مجلس النواب على مدار أيام الأسبوع العديد من الأحداث المهمة، والتي نستعرضها في السطور التالية..

تطعيم النواب

واصل القطاع الطبى التابع للأمانة العامة بمجلس النواب، تطعيم أعضاء المجلس وأسرهم باللقاح الصينى للوقاية من فيروس كورونا .

اقرأ أيضاً| قبل تطعيم بـ«لقاح كورونا» إقرارات بالحالة الصحية لكل نائب ‎

كان عدد من النواب قد حرصوا على اصطحاب أسرهم، لتلقى جرعة اللقاح التى تم توفيرها من قبل وزارة الصحة، وتستمر عملية تطعيم النواب بمجلسى النواب والشيوخ حتى نهاية الأسبوع القادم، حيث يقدر عدد أعضاء البرلمان بالغرفتين بنحو 895 نائبًا .

وبدأ أعضاء مجلس النواب، فى تلقى اللقاح، حيث تواجد عدد من أعضاء اللجان البرلمانية على القاعات التى تم تخصيصها للنواب لتلقى جرعة اللقاح، وذلك بعد تسليم الإقرارات الخاصة بهم والتى تشمل بيانات كل عضو وحالته الصحية التى يجيب عنها عبر خانات الأسئلة .

الموافقة على الحساب الختامي للموازنة

وافق مجلس النواب برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، نهائيًا على الحساب ختامي لموازنات الهيئات العامة الاقتصادية وحساب ختامي موازنة الهيئة القومية للإنتاج الحربي وحساب ختامي الخزانة العامة عن السنة المالية 2019-2020.

ووافق المجلس على مشروع قانون بربط حساب ختامي الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019/2020، ومشروعات قوانين بربط الحساب الختامي لموازنات الهيئات العامة الاقتصادية عن السنة المالية 2019/2020 وعددها 50 مشروعًا، ومشروع قانون بربط حساب ختامي موازنة الهيئة القومية للإنتاج الحربي عن السنة المالية 2019/2020، ومشروع قانون باعتماد الحساب الختامي لموازنة وزارة العدل (الديوان العام – مصلحة الخبراء – مصلحة الطب الشرعي – مصلحة الشهر العقاري) عن السنة المالية 2019/2020.

وكان المجلس قد وافق على التقرير العام للجنة الخطة للحساب الختامي لموازنة الدولة .

وطالب المستشار الدكتور حنفى جبالى الحكومة بتنفيذ التوصيات التي تضمنها التقارير، وقال تعقيبا علي كلمات النواب أن مسألة المراقبة والمتابعة مسألة مستمرة لم ولن يقصر المجلس فيها ، وهي ليست...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية