"أيام فلسطين السينمائية" يعلن عن لجان تحكيم مسابقة "طائر الشمس"

رام الله (الأيام الالكترونية):

أعلن مهرجان "أيام فلسطين السينمائية" الذي تنظمه مؤسسة فيلم لاب: فلسطين، عن أسماء أعضاء وعضوات لجان تحكيم مسابقة "طائر الشمس الفلسطيني" التي ستقوم باختيار الفائزات والفائزين بالجوائز الخاصة بدورة المهرجان الخامسة لهذا العام عن فئات الأفلام الوثائقية، والروائية القصيرة وفئة الإنتاج.

والمسابقة مخصصة لأفلام فلسطينية أو أفلام صنعت عن فلسطين لمخرجات ومخرجين محليين وعرب ودوليين.

بدورها ستقوم لجان التحكيم الثلاث باختيار الأفلام الفائزة بالإعلان عن أسماء الفائزات والفائزين بجوائز الدورة الحالية وهي: جائزة طائر الشمس للأفلام الوثائقيّة الطويلة، وجائزة طائر الشمس للأفلام القصيرة وجائزة طائر الشمس للإنتاج، وذلك ضمن حفل ختام المهرجان، يوم 23 تشرين الأول في قصر رام الله الثقافي.

وقد تقدم إلى المسابقة أكثر من 60 فيلماً تم اختيار 22 منهم للمشاركة في المسابقة، يشمل 5 عن فئة الوثائقي الطويل و12 عن فئة الفيلم القصير و5 عن فئة الإنتاج.

جاءت الأفلام من عدة دول أجنبية وعربية إلى جانب فلسطين.

وصرح المدير الفني لمؤسسة فيلم لاب، المخرج حنا عطاالله "لقد حرصنا دائماً على اختيار شخصيات فاعلة في السينما العالمية والعربية والمحلية لتكون جزءا من هذه المسابقة الفريدة من نوعها والوحيدة على نطاق الوطن. حيث نجحنا هذا العام باستقطاب 9 مهنيات ومهنيين بارزين من مختلف تخصُّصات صناعة السينما ليكونوا أعضاء لجان تحكيم مسابقة طائر الشمس الفلسطيني عن فئات الأفلام الثلاث".

وتضم لجنة التحكيم عن جائزة طائر الشّمس للأفلام الوثائقيّة كلا من الباحثة في مجال الأفلام الألمانية المصرية يولا شفيق، والمخرجة الفلسطينية مي مصري، ومن كوسوفو يتون نوركولاري، المدير الفنّي لمهرجان "دوكيوفيست".

أما لجنة التحكيم عن جائزة مسابقة طائر الشّمس للأفلام الرّوائيّة القصيرة فتضم كلا من الكاتبة ومخرجة الأفلام الأميركية اللبنانية المقيمة في مدينة نيويورك دارين حطيط، والمخرج البلجيكي مارك بونيين، والمفوض لصندوق "فيليميش" لدعم المشاريع السمعية البصرية مارك بونيين، والمخرج الفلسطيني...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية