«ظاهرة نادرة».. ثقب أسود يلتهم نجما ضخما بالقرب من الأرض

رصد العلماء ظاهرة نادرة جدًا حدثت على بعد 8.5 مليار سنة ضوئية من كوكب الأرض، حيث ظهر بها ثقب أسود ضخم يلتهم نجماً، وذلك قبل أن يلفظ فضلات «وجبته»، التي تكون على شكل دفق مضيء، بحسب صحيفة «فرانس برس».

وأضاف العلماء أن للثقب الأسود جاذبية، تجعل أي نجم يقترب منه يتمزق، ما يعني أن المادة التي يتكون منها النجم تتفكك سريعا، ثم تدور بعد ذلك بسرعة كبيرة حول الثقب الأسود، وذلك قبل أن يبتلع جزءاً منها إلى الأبد.

وأوضحوا أن هذه الظاهرة التي تسمى «تمزق المد والجزر» نادرا ما تكون مصحوبة بانبعاث دفق ضوئي يكون قوامه على شكل جسيمات، بالإضافة إلى إنه يأتى من مادة النجم ويكون عابراً، كما ينتقل بسرعة قريبة من الضوء.

وفي هذا الصدد أفادت دراستان في مجلتي «نيتشر» Nature و«نيتشر أسترونومي» Nature Astronomy تم نشرهما هذا الأسبةت، أن المرة الأخيرة التي تم رصد فيها حدث من هذا النوع تعود إلى عام 2012، ومنذ أنذاك تم إبتكار وسائل رصد جديدة، من ضمنها كاميرا ذات قدرة كبيرة بكاليفورنيا، مثبتة على مرصد بالومار، والتي تتيح «إجراء مسح للسماء»، وذلم حسبما شرحت الباحثة سوزانا فيرغان التابعة للمركز الوطني للبحث العلمي في مرصد Paris-PSL لوكالة «فرانس برس

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية