معرض أورنج العبدلي يوفر التجربة الأولى لتقنية الجيل الخامس في المملكة

رم - أطلقت أورنج الأردن التجربة الفعليّة الأولى لتقنية الجيل الخامس (5G) في معرضها بمنطقة العبدلي بوليفارد، وأتاحت للزوار والضيوف اكتشاف إمكانات التقنية الأحدث محلياً عن قُرب وما تحمله من إمكانات ومزايا قبل الإطلاق الرسمي والتشغيلي للخدمة في المملكة.

وتضمنت التجربة الفريدة من نوعها مساحة مخصصة للمحاكاة في المعرض، ليتمكّن جميع الراغبون في عيش تقنية الجيل الخامس والاستمتاع بها.

وأكد المهندس وليد الدولات، المدير التنفيذي للمبيعات الكلية والمدير التنفيذي لتكنولوجيا المعلومات والشبكات في أورنج الأردن، التزام الشركة بالاستثمار لتطوير بنية أورنج التحتية الرقمية التي تمتاز بالكفاءة العالية والتوسع المتواصل لتقديم تقنية الجيل الخامس، لافتاً إلى تجاوز حجم استثمارات أورنج في المملكة 1.3 مليار دينار.

وأضاف الدولات أنّ الجيل الخامس سيدعم التحول الرقمي وكذلك يعزز من البيئة التنافسية ويسهم في جعل الأردن مركزاً إقليمياً لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خاصة مع تنامي الاعتماد على البنى التحتية الرقمية وتطوّرها المستمر، وذلك ضمن رؤية التحديث الاقتصادي الوطنية.

وبيّنت السيدة نائلة الداود، المدير التنفيذي للتسويق وخدمات الزبائن في أورنج الأردن، العلامة الفارقة الذي ستحدثها تقنية الجيل الخامس في السوق المحلي، في العديد من القطاعات كالتعليمية، الصناعية، الصحية، النقل، وقطاع الترفيه والألعاب الإلكترونية عبر الإنترنت، حيث ستشهد نقلة نوعية بفضل ما تقدّمه التقنية الرائدة من سرعة فائقة وانخفاض زمن الاستجابة وإمكانات جديدة، فضلاً عمّا سيحظى به قطاع الأعمال من رفع كفاءة الأداء وتقليل كلف الاستثمار وتعزيز الإنتاجية واستكشاف طرق جديدة للأعمال.

وأضافت الداود: "تسعى أورنج كمزوّد رقمي رائد ومسؤول لإبقاء الجميع على اتصال بكل ما يهمّهم وإثراء تجاربهم الرقمية بالمزايا المضافة والتقنيات الأحدث، ونتطلع إلى تقديم المزيد للمستخدمين من خلال تقنية الجيل الخامس التي ستمهد الطريق للمدن الذكية والاستخدمات المبتكرة لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي والمعزز لتعزيز منظومة...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية