إعلام هندي: قمة افتراضية رباعية لبايدن مع الهند والإمارات وإسرائيل

تأتي القمة ضمن مساعي الولايات المتحدة لإشراك الهند في المكون الاقتصادي لاتفاق أبراهام..

محمد رجوي/ الأناضول

تحدثت الصحافة الهندية، الثلاثاء، عن اقتراب موعد عقد قمة "افتراضية" للرئيس الأمريكي جو بايدن مع قادة الهند والإمارات العربية المتحدة وإسرائيل.

وقالت صحيفة "تريبون" المحلية إنه بالإضافة إلى "الأهداف المتعددة" لزيارة الرئيس بايدن إلى الشرق الأوسط منتصف يوليو/ تموز الجاري، سيعقد بايدن أيضا قمة "افتراضية" تحت اسم "رباعي غرب آسيا" (I2U2) مع قادة الهند والإمارات العربية المتحدة وإسرائيل.

ونوهت الصحفية لإمكانية استخدام نيودلهي هذه القمة لطرح وجهة نظرها "بقوة" حول العديد من القضايا في المنطقة ومنها مفاوضات خطة العمل الشاملة المشتركة (JCPOA) المتعلقة ببرنامج طهران النووي.

وقالت صحيفة "فاينانشال اكسبرس" الهندية إن هذه القمة تأتي ضمن مساعي الولايات المتحدة لإشراك الهند في المكون الاقتصادي لاتفاق ابراهام، مشيرة إلى انعقاد أول اجتماع بين وزراء خارجية إسرائيل والهند والولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي.

وتوصلت الإمارات وإسرائيل في 13 أغسطس/ آب 2020، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما تم التوقيع عليه يوم 15 سبتمبر/أيلول 2020 في واشنطن بمشاركة البحرين أيضا.

وبعد ساعات من حفل التوقيع، أصدر البيت الأبيض ثلاثة نصوص تتضمن نص إعلان "اتفاقات إبراهام" بين تل أبيب وأبو ظبي والمنامة، ونص اتفاقية التطبيع الثنائية بين الإمارات وإسرائيل، ونسخة من اتفاقية البحرين مع إسرائيل.

وأفادت الصحيفة أن هذه المجموعة الرباعية "مليئة بالاختلافات" بسبب علاقات مكونها الجيوسياسي مع الصين وإيران، حيث تتخوف الهند من الانضمام إلى أي منتدى يستهدف إيران، بالنظر إلى الأهمية الاستراتيجية لطهران بالنسبة لنيودلهي، بينما تشكك إسرائيل والإمارات والسعودية في أي استراتيجية أمريكية لمحاصرة الصين نظرا لعلاقاتها الثنائية مع بكين.

وأكدت الصحيفة أن العامل المحفز لتشكيل المجموعة الرباعية الجديدة هو الإمكانات الجغرافية والاقتصادية لتلك الدول، مشيرة...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية