تتويج محمد بن راشد بجائزة الأم تيريزا للعدالة الاجتماعية

حصل نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على جائزة الأم تيريزا للعدالة الاجتماعية، تكريماً لأعماله وإنجازاته في حماية البيئة والحفاظ على مواردها الطبيعية وتبنيه لمبادئ التنمية المستدامة ضمن أولوياته، وتحقيق التوازن بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية وبين حماية البيئة.

جاء ذلك خلال حفل التكريم الذي أقيم في منارة السعديات بأبوظبي، تحت رعاية رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الشيخة فاطمة بنت مبارك، وبحضور رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، ورئيس مجلس دبي الرياضي الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، حيث كرم وزير التسامح والتعايش الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان الفائزين بجائزة الأم تيريزا للعدالة الاجتماعية.

وتُقدَم هذه الجائزة سنوياً لتكريم الأفراد والمنظمات التي تعزز السلام والمساواة والعدالة الاجتماعية، ولتشجيع قضية العدالة والتعايش السلمي، وتحتفل الجائزة هذا العام بشعار "الاستدامة البيئية.

وفي بداية الحفل ألقت الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة الريم بنت عبدالله الفلاسي كلمةً نيابةً عن الشيخة فاطمة بنت مبارك، حيث رحبت فيها بالحضور، وعبرت عن سعادتها لاستضافة هذه الجائزة التي يسعى من خلالها القائمون عليها للاحتفاء بذكرى الأم تيريزا، من خلال تكريم الأفراد والمنظمات الذين قدمت أعمالاً جليلة في قضايا العدالة الاجتماعية والسلام والتسامح بين مختلف الثقافات، وخلق عالم خال من العنف والتمييز.

وأكدت الشيخة فاطمة بنت مبارك، أن الاحتفاء بالفائزين هذا العام بدولة الإمارات، جاء تعزيزاً لقيم التسامح والتعايش التي يتحلى بها المجتمع الإماراتي والذي يستمد نهجه من ديننا الإسلامي الحنيف وقيمه الحضارية والإنسانية وسعى إلى ترسيخها مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، وباتت الإمارات بيئة حاضنة لمختلف ثقافات العالم وموطناً لشعوبٍ تحيا بمزيج من الوئام والاحترام وقبول الآخر.

الاستدامة البيئية

وقالت في كلمتها:...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية