«مركز محمد بن راشد»: نجاح «المهمة واحد» بمشروع محاكاة الفضاء العامري نجح في تحقيق أهداف المهمة ودراسة آثار العُزلة في الإنسان

صالح العامري

السابق

التالي

إجراء 70 تجربة بينها 5 مشاركات من 4 جامعات إماراتية

شارك في المهمة رواد فضاء من روسيا والإمارات وأمريكا

حمد المنصوري: أبناء الإمارات يثبتون كفاءتهم وقدراتهم التي يشهد بها العالم

أعلن «مركز محمد بن راشد للفضاء» انتهاء «المهمة رقم واحد»، من مشروع الإمارات لمحاكاة الفضاء الأحد 3 يوليو، وتحقيق أهدافها بنجاح كبير، ضمن برنامج البحث العلمي الدولي في المحطة الأرضية الفريدة «سيريوس21»، التي انطلقت 4 نوفمبر 2021، وامتدت 8 أشهر، بهدف دراسة التأثيرات الطبية الحيوية والنفسية لدى البشر، الناجمة عن العزلة في الفضاء.

وشارك في المهمة رائد محاكاة الفضاء الإماراتي صالح العامري، من "مركز محمد بن راشد للفضاء"، ليمثل دولة الإمارات، وأوليغ بلينوف وفيكتوريا كيريشينكو، من معهد الأبحاث الطبية والحيوية في موسكو، وأشلي كوالسكي ووليام براون، من وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا».مهمة استراتيجية

وتأتي مشاركة دولة الإمارات، لدعم المجتمعات العلمية ومراكز الأبحاث محلياً وعالمياً، حيث ستنعكس مخرجاتها إيجاباً على جهود البحث العلمي، خاصة أن العامري أجرى 70 تجربة خلال مدة المهمة، بينها 5 مشاركات من أربع جامعات إماراتية، تشمل مجالات علم وظائف الأعضاء وعلم النفس وعلم الأحياء.

وكان المركز، أعلن فتح باب التسجيل للمشاركة في «المهمة رقم واحد» من مشروع الإمارات لمحاكاة الفضاء في فبراير 2020، حيث تلقى 172 طلباً للانضمام إليه، فيما خضع المُتقدمون لعمليات تقييم تتماشى مع المعايير العالمية، وصولاً إلى اختيار صالح العامري وعبدالله الحمادي، ليبدآ المهمة الإمارتية الأولى لمحاكاة الفضاء.

وقال حمد عبيد المنصوري، رئيس مجلس إدارة المركز «إن الدعم الكبير الذي توفره القيادة الإماراتية، والرؤية الثاقبة لصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مركز محمد بن...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية