اختتام الجولة الأولى من الحوار الإستراتيجي بين التعاون الإسلامي والولايات المتحدة

اختتمت في العاصمة الأمريكية واشنطن، اليوم، أعمال الجولة الأولى من الحوار الإستراتيجي بين منظمة التعاون الإسلامي والولايات المتحدة الأمريكية، التي عقدت في مقر وزارة الخارجية الأمريكية.

وتضمنت نقاشات اليوم الختامي من الحوار موضوعات ذات اهتمام مشترك، وعلى رأسها مكافحة الإسلاموفوبيا وخطاب الكراهية، وأوضاع المجتمعات والجماعات المسلمة في الدول غير الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، والحريات الدينية، وحرية التعبير، والمساواة بين الجنسين، وتمكين المرأة، وقضايا حقوق الإنسان، إضافة إلى التعاون بين الجانبين في مجال مكافحة جائحة كورونا، وتحديات الأمن الغذائي، وقضايا المناخ.

واتفق الجانبان على المضي قدما في عقد جولات أخرى من الحوار الاستراتيجي بين منظمة التعاون الإسلامي والولايات المتحدة الأمريكية، ومتابعة ما تم الاتفاق عليه في هذه الجولة، حيث أسفرت الجولة الأولى عن نتائج مثمرة ومشجعة تجاه تعزيز التعاون بين الجانبين لمواجهة التحديات المشتركة.

شارك في الجولة الأولى من الحوار الإستراتيجي كبار المسؤولين في وزارة الخارجية الأمريكية، ومن المنظمة عدد من الأمناء العامين المساعدين، وأمين عام مجمع الفقه الإسلامي الدولي ومستشار رئيس البنك الإسلامي للتنمية.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية