روساتوم: السمة الأساسية لأمن التحول الرقمي في روسيا هي ضمان الاستقلال التكنولوجي

أكدت يكاترينا سولنتسيفا، مديرة قسم الرقمنة في شركة روساتوم الحكومية، في منتدى الأمن السيبراني، أن التغييرات الحالية في السياسة العالمية والاقتصاد قد زادت من دور التحول الرقمي للأعمال والمجال الاجتماعي، ولكنها طرحت متطلبات جديدة لضمان أمن المعلومات.

وأضافت سولنتسيفا: "نرى أنه في السنوات الأخيرة يتزايد الاهتمام بالرقمنة، ولكن كلما ركزنا أكثر على إدخال واستخدام المنتجات والتقنيات الرقمية، زاد الاهتمام الذي يجب أن نوليه لمخاطر المعلومات والأمن الرقمي".

وتابعت: "الأمن هو الأولوية القصوى لروساتوم، لذلك تم تضمين برنامج أمن المعلومات في البداية في الاستراتيجية الرقمية الموحدة للمؤسسة في عام 2018 ويتم تطويره سنويا"، بحسب ما نشرت القناة الرسمية للشركة على "تليغرام".

وردا على سؤال حول التغييرات في استراتيجية روساتوم الرقمية المتعلقة بالوضع الجيوسياسي الحالي، أشارت إيكاترينا سولنتسيفا إلى أن تغيرات السوق التي تتطلب استجابة مرنة في مجال الرقمنة حدثت بانتظام على مدى السنوات الماضية، على سبيل المثال، الحاجة إلى الاستجابة لحالة الوباء أو الاتفاقيات الموقعة بين حكومة الروسية وشركة روساتوم بشأن تطوير الحوسبة الكمومية وتطوير تقنيات الإنتاج الرقمي الجديدة. يجب أن تتسم الاستراتيجية الرقمية بمرونة بسبب التغيرات التي تحدث، مع الحفاظ على تحديد الأهداف على المدى الطويل. يتم تحديث استراتيجية روساتوم الرقمية الموحدة سنويا، مع الأخذ في الاعتبار الأولويات الحالية لسياسة الدولة وديناميكيات السوق والتهديدات الناشئة".

بوتين: بعد بدء العملية الخاصة تم إطلاق حرب حقيقية في فضاء المعلومات ضد روسيا

دعت إيكاترينا سولنتسيفا إلى تضمين سياسة أمن المعلومات ليس فقط لمتخصصي تكنولوجيا المعلومات، ولكن أيضا لممثلي فئات أخرى من الموظفين.

وأضافت: "السمة الأساسية لأمن التحول الرقمي في روسيا هي ضمان الاستقلال التكنولوجي والاعتماد على منتجات البرمجيات المحلية. كجزء من تنفيذ خارطة الطريق، تنفذ روساتوم العمل المنهجي على استبدال الواردات من فئات البرمجيات بأكملها، على وجه الخصوص في مجال النمذجة...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية