مدير "روساتوم" يعتبر أن الأسلحة النووية "حافظت على وجود روسيا ضمن حدودها الحالية"

قال أليكسي ليخاتشيف، المدير العام لوكالة "روساتوم" الروسية للطاقة النووية، إن الأسلحة النووية، كرادع، ساعدت روسيا على "الحفاظ على حدودها الحالية".

وأضاف ليخاتشيف، اليوم الخميس، في منتدى "الآفاق الجديدة" التعليمي لمجتمع المعرفة:

"لولا الصناعة النووية، وأنا مسؤول عما أقوله، لما كانت بلادنا موجودة داخل حدودها الحالية".

وأشار رئيس "روساتوم" إلى حصرية الأسلحة النووية المحلية كرادع، حيث شرح ذلك بالقول: "لا أريد حتى أن أتخيل ما كان سيحدث خلال نزاع اليوم (في أوكرانيا) لو لم تكن لدينا أسلحة نووية".

العملية العسكرية الروسية لحماية دونباسمدفيديف: إعلان الناتو أنه لم يعد مرتبطا معنا بأي اتفاقات يعني احتمال إرسال أسلحة نووية إلى دول جديدة

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس 19 أيار/مايو، أن الولايات المتحدة تتهم روسيا باحتمال استخدامها للأسلحة النووية في أوكرانيا من أجل تخويف سكانها، في حين أن روسيا لم تهدد أبدًا بأي أسلحة نووية، ولكنها على العكس تحذر الجميع من مثل هذه الخطوات غير المسؤولة، وهذا لا يعجب الولايات المتحدة.

وكتبت زاخاروفا على قناتها في "تلغرام": "يسعى الأمريكيون إلى تحقيق عدد من الأهداف من خلال اتهام روسيا باستمرار، باستخدامها للأسلحة النووية في أوكرانيا، وأحدها واضح - لتخويف سكانها".

وقالت إن روسيا "لم تهدد بالأسلحة النووية ولا مرة، بل على العكس من ذلك، تحذر باستمرار جميع الأطراف من مثل هذه الخطوات غير المسؤولة، الأمر الذي لا يعجب واشنطن".

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية