محافظ أسيوط يعلن الانتهاء من تبطين 750 كيلو متر من الترع

أعلن اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، عن الاستمرار في أعمال تبطين الترع بقرى ومراكز المحافظة، بالإضافة إلى القيام بأعمال تطهير الترع والمجاري المائية واستكمال الأعمال الصناعية على المصارف والمجاري المائية خلال فترة السدة الشتوية، وجاء ذلك بمتابعة وتنفيذ الإدارة العامة للري بمحافظة أسيوط للارتقاء بمنظومة الري بالمحافظة، وتنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بترشيد الفاقد من المياه بكافة الطرق الممكنة وتحسن طرق الري وتأهيل وتبطين الترع.

وأكد سعد لى متابعته المستمرة لأعمال المشروع القومي لتبطين وتأهيل الترع بقري ومراكز المحافظة ومعدلات التنفيذ الخاصة بهذه المشروعات مع مراعاة الاشتراطات الفنية والمواصفات القياسية في عملية التنفيذ وذلك قبل عملية الاستلام والمراجعة على كافة الأعمال، مشيرا إلى أهمية هذا المشروع الضخم من قبل توجيهات القيادة السياسية، ويصفه بأنه "نقلة حضارية" تسعى إليها الحكومة المصرية جاهدةً من أجل تطوير قرى ونجوع مصر والريف المصري وذلك من خلال تطوير شبكة الترع والمصارف فيها، وتحويلها إلى شكل حضاري يساعد على تحسين البيئة والحد من التلوث.

بالإضافة إلى المردود الاقتصادي والاجتماعي لتلك المشروعات التنموية في المناطق المحرومة، وتبطين الترع والمصارف التي تتفرع من نهر النيل بهدف تقليل الفاقد من المياه، ووصول هذا الفاقد إلى نهايات الترع التي كانت تعاني من ضعف المياه إلى جانب حل مشاكل المزارعين بالمناطق المختلفة من قري المحافظة، موجها مسؤولي الري بالمحافظة بالتنسيق مع رؤساء المراكز والأحياء وتكثيف المتابعة الميدانية والجولات التفقدية لمتابعة تنفيذ الأعمال الإنشائية الخاصة بعمليات التبطين والتأهيل بكافة المراكز والقرى والنجوع.

وأضاف محافظ أسيوط، أن المشروع القومي لتبطين الترع بالمحافظة يتضمن تبطين وتأهيل (63) ترعة بمختلف مراكز وقرى المحافظة وذلك في المرحلة الأولى بأطوال 285 كم وبتكلفة تصل إلى 835 مليون جنيه، على أن يتم الانتهاء من تبطين 750 كم طولي من الترع بتكلفة تتجاوز2.5 مليار جنيه خلال المرحلة الثانية التي تبدأ من العام الحالي...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية