محافظ بني سويف يكشف تفاصيل المحور الثالث على نيل بنى سويف

قال الدكتور محمد هانىء غنيم، محافظ بنى سويف، إن الحكومة تنفذ محورا جديدا على نيل بنى سويف في جنوب المحافظة، ويعتبر هو المحور الثالث على نهر النيل في المحافظة الاول الكوبرى القديم الذي يربط شرق المحافظة بغربها والذى تم انشائه في التسعينيات والمحور الثانى محور عدلى منصور والذى افتتاحه الرئيس مؤخرا اما المحور الثالث وهو الذي يتم انشائه حاليا جنوب بنى سويف وبالتحديد في مركز الفشن المتاخم لمحافظة المنيا.

وأشار، في تصريحات لــ«المصرى اليوم، إلى أن المشروع تنفذه الهيئة العامة للطرق والكبارى، ويبلغ طوله 27 كم، وعرضه 22 متر تقريبا ،(2حارة مرورية بعرض»7.5متر لكل اتجاه)، ويشمل 25 عمل صناعي لحل التقاطعات مع الطرق الفرعية والترع والمصارف وتشمل 19 كوبري منها 5 كباري رئيسية وهي ( كوبري على الطريق الصحراوي الشرقي، كوبري أعلى نهر النيل، كوبري على ترعة الإبراهيمية وسكك حديد مصر القاهرة / أسوان الزراعي الغربي، كوبري بحر يوسف، كوبري على الطريق الصحراوي الغربي، بجانب 6 أنفاق على مدقات زراعية.

وأضاف المحافظ انه تم الانتهاء من إنشاء«9» قواعد داخل المجرى المائي للنيل فيما يتواصل العمل في إنشاء القاعدة العاشرة والأخيرة، ويجرى العمل في قواعد المحور شرق النيل، حيث تم الانتهاء من 4 قواعد،

وقال إن مسار المحور يبدا من نقطة التقاء الطريق الصحراوي الشرقي الحر بالصحراوي الشرقي القديم حتى المنطقة الواقعة قبل معدية الشراهنة مرورا بالمجرى المائي لنهر النيل حتى الطريق الزراعي غربا عند قرية نزلة حنا انتهاء بالطريق الصحراوي الغربي.

واشار إلى أن المشروع يعد من أهم المشروعات الجارى تنفيذها على أرض بنى سويف، وكان يمثل حلما طال انتظاره طويلا،، مشيرا إلى أن المشروع يمثل إضافة كبيرة ونقلة نوعية في كل المجالات خاصة في مجال ربط شبكات الطرق وتسيير حركة النقل بين المناطق الصناعية مما يدفع عجلة الاستثمار بالمحافظة، وتسهيل حركة النقل والبضائع بين ضفتي النيل من خلال طريق آمن وبديل مثالي عن الوسائل التقليدية ،بالإضافة إلى مجموعة من المكاسب التي يحققها إنشاء المحور من خلال الإسهام في تسيير الحركة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية