من هي رحمة أحمد بديلة دنيا سمير غانم.. من الجامعة لـ الكبير أوي رحمة أحمد تخطو خطى نجوم مسرح مصر.. من الجامعة للبطولة

تساءل العديد من هي رحمة أحمد بديلة دنيا سمير غانم، منذ إعلان التحاقها بدور البطولة في الجزء السادس من مسلسل الكبير أوي مع أحمد مكي وبيومي فؤاد وهشام إسماعيل وليلى عز العرب، وتُعد من أحد شباب المسرح الجامعي المحظوظين التي أتيحت لها الفرص للمنافسة بأدوار البطولة، وفي السطور التالية سوف نسرد لكم أبرز المعلومات عنها.

من هي رحمة أحمد بديلة دنيا سمير غانم؟

بدأت رحمة أحمد رحلتها مع الفن من المسرح الجامعي بجامعة حلوان بكلية العلوم، ومن ثم التحقت بورش بنقابة المهن التمثيلية، حتى تصبح أكثر إتقانا في أداء الأدوار.

بداية رحمة أحمد، مع التليفزيون كانت من خلال مشاركتها في برنامج أمين وشركاه ، مع الفنان أحمد أمين، لكنها لم تكن التجربة الفنية الأولى لها، حيث شاركت في العديد من الأعمال المسرحية في القطاع الخاص والتي أبرزها مسرحية ديچافو بالهناجر، إخراج أحمد فؤاد، وشاركت البطولة مع العديد من نجوم الفن المسرحي وأبرزهم حمزة العيلي، تامر نبيل، وأحمد السلكاوي وبسمة ماهر زوجة الفنان الشهير أحمد كشك.

هل رحمة أحمد وجيلها من شباب المسرح الجامعي محظوظون؟

رحمة أحمد بديلة دنيا سمير غانم؟، بدأت من المسرح الجامعي، حتى حصلت رحمة أحمد فرج، على أول بطولة لها بالتليفزيون بمسلسل شهير بقدر الكبير أوي ، مع فنان كبير مثل أحمد مكي، ونخبة من أشهر النجوم بالساحة الفنية الآن.

قد حالف الحظ رحمة أحمد، باعتذار أسماء أبو اليزيد، عن أن تكون بديلة دنيا سمير غانم، ولم تكن المحظوظة الوحيدة التي تكلل مشوارها الفني والالتحاق بالنجومية، حيث هناك عدة تجارب لشباب آخرين نجحوا بمشوارهم من المسرح الجامعي لـ النجومية.

وتُعد أولى خطوات رحمة أحمد، نحو النجومية أشبه بتجربة نجوم مسرح مصر، نحو الشهرة الفنية بعد اكتشافهم من قبل الفنان أشرف عبد الباقي، وربما أن الحظ يحالف هذه الأجيال الشابة عن الماضي، من خلال تواجد ورش مثل خالد جلال ، أو مد يد العون لهم من خلال نجوم كبار يقدرون الفن وشباب المسرح الجامعي.

بينما أيضا ساعدت برامج التوك شو مثل أبو حفيظة لـ أكرم حسني، وبرنامج أمين وشركاه لـ أحمد أمين، أن يتم...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية