«روساتوم» تباشر تنفيذ بناء أول محطة نووية أرضية توفر الطاقة لمناجم الذهب

دبي (وام) كشف يفغيني باكيرمانوف، رئيس شركة روساتوم أوفيرسيز للطاقة النووية الروسية، النائب الأول للرئيس التنفيذي مدير إدارة التطوير والأعمال الدولية في روساتوم ، عن بدء روساتوم في بناء أول محطة نووية أرضية لتوفير الطاقة لمناجم الذهب، مشيراً إلى رغبة بعض الدول من الشرق الأوسط وأفريقيا وأميركا اللاتينية للتفاوض معهم لتصدير برنامجهم النووي.

واستعرض رئيس شركة روساتوم أوفيرسيز ، في حوار مع وكالة أنباء الإمارات وام ، بعض التقنيات الحديثة التي بدأت الشركة الروسية في استخدامها خاصة وأنها تمتلك أول محطة طاقة نووية عائمة في العالم في شمال روسيا. واستعرض رئيس شركة روساتوم أوفيرسيز ، بعض التقنيات الحديثة التي بدأت الشركة الروسية في استخدامها خاصة وأنها تمتلك أول محطة طاقة نووية عائمة في العالم في شمال روسيا.

وعن انطباعاته عن زيارته لمعرض إكسبو 2020 دبي، أكد أن إكسبو 2020 دبي هو شهادة على الإنجازات التقنية العالية التي نراها في جميع أنحاء العالم، خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي وقتنا المعاصر خاصة مع تحدي الجائحة العالمية كوفيد - 19 ، ويعد إكسبو بشكل خاص، فرصة للتواصل وتبادل الأفكار، لإلقاء نظرة على تقنيات المستقبل، ونحن سعداء لأننا نشارك بنشاط في هذا الحدث العالمي، ونشكر دولة الإمارات على كرم الضيافة والاستقبال، وما قدموه للبشرية جمعاء.

يفغيني باكيرمانوف

وفي رده عن سؤال عن أحدث ما تقدمه شركة روساتوم في قطاع المفاعلات المعيارية الصغيرة الذي يشهد حاليا سباقا عالميا، قال: بالفعل، نشهد الآن اهتمامًا كبيراً حول العالم بتكنولوجيا المفاعلات المعيارية الصغيرة، إذ يجري تطوير أكثر من 70 تصميمًا في جميع أنحاء العالم، و روساتوم تشارك أيضاً بنشاط في هذا المضمار، كما أنها تتمتع بميزة أكبر مقارنة بباقي المصنعين، نظراً لأننا نُشغل أسطولاً فريداً من كاسحات الجليد النووية لعدة عقود، حيث يُستخدم فيها المفاعلات المعيارية الصغيرة.

المفاعلات المعيارية الصغيرة

وأضاف: استخدمنا المفاعلات المعيارية الصغيرة أيضا في محطات الطاقة النووية العائمة والأرضية، وفي عام 2019 تم...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية