ضحية إهمال جديدة.. غرق طفلة في حمام سباحة بالعاشر ووالدها يودعها بكلمات مؤثرة

شهد نادي بمدينة العاشر من رمضان في محافظة الشرقية، واقعة غرق طفلة في حمام السباحة أثناء التمرين، وتدعى "هنا وائل"، وتبلغ من العمر 8 سنوات، وتلقى اللواء محمد صلاح، مدير أمن الشرقية، إخطارًا بالواقعة.

والد الطفلة الدكتور وائل ياسر، روى تفاصيل ما تعرضت له ابنته «هنا» التي لقيت مصرعها متأثرة بإصابتها بإسفسيكيا الغرق، متهما إدارة النادي ومدربها بالإهمال، كما نعاها بكلمات مؤثرة وكشف عن وصيتها له قبل وفاتها.

وكتب والد الطفلة عبر حسابه الشخصي بـ «فيسبوك»: «ماتت هنا.. ماتت اللي كانت بنتي وأختي وأمي وكل حاجة في حياتي، أمها كانت دايما تقولي إنت ظالم إخواتها جنبها، ماتت هنا بعد ما وصتني أحافظ على الصلاة ومشربش سجاير عشان درست في المدرسة إنها مضرة على الرئة وإزاي أنا دكتور ومش عارف كدة».

وأضاف: «ماتت هنا قتلها عادل. إ. ح رئيس نادي الصفوة وشلة الإدارة اللي معاه، اللي همهم بس تجميع الفلوس، قتل هنا مدربها اللي وثقت فيه وسابتله نفسها في المية، أنا خصيمكم دنيا وآخرة، ومش هسيب حقي بنتي، أنا هسيب اللي ورايا وهفضالكم يا عادل انت وشلتك».

وتابع قائلا: «بنتي يا شوية (...) مماتتش من سكتة قلبية ولا هبوط في الدورة الدموية، بنتي كانت رياضية وبتلعب سباحة، وبتخلص وتطلع على الجيم، كانت دي حياتها، إهمالكم اللي قتل هنا».

واختتم منشوره قائلا: «يارب استودعتك هنا يارب يارب صبرني على فراقها يا رب».

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية