ماريو دراجي يدعو أردوغان إلى العودة إلى اتفاقية حقوق المرأة

شجع رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي اليوم الثلاثاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على العودة إلى اتفاقية اسطنبول لمنع العنف ضد المرأة.

وقال دراجي اليوم الثلاثاء، خلال زيارته إلى أنقرة: "ناقشنا أيضا خلال محادثتنا أهمية احترام حقوق الإنسان".

وانسحبت تركيا من اتفاق مجلس أوروبا في 2021 بالرغم من الاحتجاج الكبير محليا ودوليا.

وأعد مجلس أوروبا اتفاقية اسطنبول في 2011. وتتعهد الدول الموقعة بمكافحة العنف ضد النساء وتشكيل إطار عمل قانوني لهذا الغرض.

ودفع أردوغان آنذاك بأن اتفاقية اسطنبول تتعارض مع القيم المجتمعية والأسرية لتركيا.

ووفقا لمنظمة العفو الدولية، تدهورت حقوق النساء والفتيات في البلاد بشكل كبير منذ ذلك الحين.

وبحسب منظمة "سنوقف جرائم قتل النساء" تم قتل 167 امرأة على أيدي رجال في تركيا العام الجاري من يناير حتى نهاية يونيو.

وسافر دراجي إلى العاصمة التركية مع عدة وزراء من حكومته لتوقيع اتفاقات مختلفة، في مجالي الاقتصاد والدفاع على سبيل المثال.

وهذا ثالث اجتماع حكومي من نوعه بين إيطاليا وتركيا منذ 2012.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية