مدبولي: هدفنا تذليل أى عقبات ودفع العمل في مراحل مشروع التأمين الصحى الشامل المختلفة لسرعة توفير الخدمة للمواطنين

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعا؛ لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروع التأمين الصحي الشامل، وذلك بحضور الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بعمل وزير الصحة، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل، فيما شارك في الاجتماع عبر تقنية فيديو كونفرانس اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد.

حضر الاجتماع أيضا اللواء جمال عوض، رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، والمهندس خالد العطار، نائب وزير الاتصالات للتنمية الإدارية والتحول الرقمي والميكنة، والدكتور إيهاب أبو عيش، نائب وزير المالية للخزانة العامة، والدكتور أحمد السبكي، مساعد وزير الصحة لشئون الرقابة والمتابعة ورئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، والدكتور أشرف إسماعيل، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، و حسام صادق، المدير التنفيذي لهيئة التأمين الصحي الشامل، و مي فريد، معاون وزير المالية، ومسؤولي الجهات المعنية.

وفي مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء حرصه على عقد اجتماعات دورية مع الوزراء ومسئولي الجهات المعنية؛ لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروع التأمين الصحي الشامل، بهدف العمل على تذليل أي عقبات، ودفع العمل في مراحل المشروع المختلفة؛ لسرعة توفير الخدمة الصحية المتميزة للمواطنين.

وخلال الاجتماع، أشار الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بعمل وزير الصحة إلى أن عدد المسجلين بالمنظومة ورقيًا وإلكترونيًا تجاوز 4.5 مليون مواطن، موضحا أن إجمالي عدد الخدمات الطبية المقدمة في محافظات بورسعيد، والأقصر، والإسماعيلية زادت على 2.2 مليون خدمة، فيما وصل إجمالي العمليات الجراحية 185,183 عملية جراحية، بينما تجاوز إجمالي خدمات طب الأسرة 5.5 مليون خدمة، وذلك من خلال 21 مستشفى، و134 وحدة ومركزا، ومجمع عيادات.

وخلال الاجتماع، استعرض وزير المالية مستجدات الموقف التنفيذي لمنظومة التأمين الصحي الشامل، مشيرًا إلى الموقف الخاص بتسوية مطالبات مقدمى الخدمات الطبية، مضيفا أنه تم اعتماد القائمة الأساسية من...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية