فرحة عارمة في العالم العربي بشكل عام وفي مصر بشكل خاص بعد نجاح حملة أنقذوا رقية.. تم اكتمال المبلغ المطلوب 40 مليون جنيه، والحمد لله

عمت الفرحة في شوارع مصر كلها، بل في العالم العربي بأكمله، بسبب نجاح حملة أنقذوا رقية حيث ساند هذه الحملة كثير من الناس.

كانت مهمة صعبة للغاية حيث أن رقية تحتاج لحقنة بأربعين مليون جنيه، لكي تتعالج من مرض ضمور العضلات الشوكي ، وكان المبلغ مطلوب في مدة قليلة؛ لاقتراب موعد الحقنة ولسوء حالتها الصحية، وإلا فسوف تعاني من مضاعفات المرض الخطيرة، ولكن نجحت الحملة بفضل الله وبفضل مساندات الكثير، فشكرا لكل من ساهم في إنقاذ حياة رقية، وحياة أي إنسان.

نجاح حملة أنقذوا رقية

محمد هنيدي وبدرية طلبة والعوضي وعمر كمال يدعمون حملة أنقذوا رقية

• أنقذوا رقية طفلة مصابة بمرض نادر وتحتاج لحقنة ب40 مليون، والتبرعات تحت إشراف التضامن الاجتماعي

وقد أظهرت هذه الحملة الخير في قلوب الكثير، وفرح المصريون بنجاحها، ودعوا للطفلة بالشفاء والعافية.

كما عبر سكان المنطقة السكنية التي تسكن فيها رقية والتي تتبع لعوايد، في محافظة الإسكندرية، عن فرحتهم الغامرة بعد اكتمال ثمن حقنة الطفلة رقية، والتي تقدر بحوالي 40 مليون جنيهًا، و قال أهال المنطقة التي تسكن فيها رقية النهاردة هو فرح رقية .

كما عبرت نورهان، والدة الطفلة رقية عن فرحتها، قائلة: الحمد لله والشكر لله ربنا خلانا نشوف عجائب قدرته، رقية بنتي الوحيدة وهترجع تاني للحياة، وبعد الحقنة هتخف وتلعب زي الأطفال .

كما قال والد رقية: شكرا للمصريين الجدعان، رجعتوا الفرحة لقلبي، وكأن النهاردة فرح رقية بنتي، كنت واثق فى كرم ربنا وأنه هيشفيلى رقية، وحاسس أن هيكون وشها حلو على كل مرضى ضمور العضلات الشوكي وبصيص أمل .

وتابع: خلال أيام قليلة تفجأت حسابات التبرعات لرقية بمبالغ مالية كبيرة، والجميع ينهال للتبرع وكل هذا بفضل الله وكرمه، كنت مرعوب أنا ومامتها ومش بنام من كتر القلق والتفكير وأن الوقت بيمر ولسه مجمعناش المبلغ .

وكان قد تصدر هاشتاج أنقذوا رقية منصات التواصل الاجتماعي، وشارك الكثير في مساندة الحملة، مع دعوة من الفنانين والمشاهير على صفحاتهم الشخصية، حيث ناشدوا للتبرع للطفلة رقية في أسرع وقت قبل أن تتم العامين لإنقاذ...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية