رئيس جامعة قناة السويس: 27 ألف و594 طالب وطالبة يؤدون الاختبارات الإلكترونية

استعرض رئيس جامعة قناة السويس الدكتور ناصر مندور التقرير الخاص بالتصحيح الإلكتروني لطلبة كليات التجارة والتربية والآداب، وأشار إلى انتهاء التصحيح من كافة الأوراق الامتحانية لكافة المقررات التي مرحبا الانتهاء من اختباراتها، وأكد على سير العملية الاختبارية بطاقة كاملة في مركز القياس والتقويم ووحداته داخل كليات الجامعة، وأيضا في مركز الاختبارات الإلكترونية والوحدات التابعة له ، وتقدم سيادته بالشكر لفريق العمل في هذه المراكز والوحدات، وقد تم الانتهاء من تصحيح عدد من الأوراق الإمتحانية بلغ عددهم 147 آلف و 832 ورقة امتحانية، منهم 40916 ورقة امتحانية بكلية التجارة، و43250 بالآداب، و 63666 بالتربية.

وقد أشار رئيس الجامعة الدكتور ناصر مندور بأن سبعة وعشرين ألف و 594 طالب وطالبة، يقومون بتأدية الاختبارات إلكترونية بمجمل 172 مقرر دراسي، حتى الأمس الخميس الموافق الثالث والعشرين من شهر يونيو 2022، وأشار مندور إلى أن الجامعة تسير بخطوات ثابتة تجاه التحول إلى منظومة الاختبارات الإلكترونية، والتي قد بدأت بالفعل يوم الثامن والعشرين من شهر مايو الماضي لهذا العام، وقد أدى طلبة كلية الصيدلة والتمريض والطب البيطري وكلية الآداب وكلية الزراعة وطب الأسنان، وقد استعرض رئيس الجامعة والمشرف العام على كلية التجارة الدكتور ناصر، حصيلة التصحيح الإلكتروني وذلك لشعبة اللغة العربية وقد تم تصحيح واحد وثلاثين مقرراً بإجمالي 40916 ورقة امتحانية، وبواقع 27801 طلاب انتظام و13115 طالب انتساب.

ومن جانب آخر أوضح نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب الدكتور محمد شقيدف، أنه تم تنفيذ الاختبارات الإلكترونية بإستخدام منظومتين للاختبارات الإلكترونية، أولهما منظومة Gourmet تحت إشراف الجامعة، وقد أدى بها الاختبارات طلبة كلية طب الأسنان و كلية الصيدلة و كلية الآداب و كلية الزراعة، والمنظومة الأخرى منظومة MKCL للاختبارات الإلكترونية تحت إشراف المجلس الأعلى للجامعات وقام طلبة كليات الطب البيطري و التمريض و الصيدلة بتأدية الاختبارات بتلك المنظومة، وقد تم تدريب كافة أعضاء هيئة التدريس من قبل المجلس الأعلى...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية