البادية:30 قتيلاً من عناصر النظام في أسبوع واحد

الجمعة 2022/06/24 المدن - عرب وعالم

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن تسعة عناصر من قوات النظام السوري قتلوا الخميس، على يد تنظيم "داعش" شرقي سوريا، في هجوم هو الأحدث ضمن سلسلة من الهجمات في المنطقة. وأوضح أن العناصر التسعة هم من ضمن 30 جندياً سورياً قتلوا في هجمات "داعش" هذا الأسبوع وحده.

كما أدت "المواجهات العنيفة" منذ الأربعاء، بين قوات النظام وتنظيم "داعش"، في منطقة نائية في محافظة الرقة شرقي البلاد، إلى مقتل سبعة جهاديين، وفق المرصد.

وجاءت المواجهات في أعقاب كمين تبناه التنظيم واستهدف حافلة تقل مقاتلين من قوات النظام السوري والميليشيات المتحالفة معها على الطريق الصحراوي الذي يربط مدينتي الرقة وحمص. وخلّف هجوم الاثنين الأكثر دموية هذا العام، 15 قتيلاً من قوات النظام على الأقل، وفق المرصد.

وأضاف المرصد أن أربعة جنود آخرين قتلوا الأربعاء، في كمين نصبه "داعش" بالقرب من مطار الضمير العسكري شرقي العاصمة دمشق، وأن جنديين آخرين قتلوا في وقت سابق هذا الأسبوع في منطقة الرقة.

وفي أيار/مايو، سقط 16 قتيلاً وجُرح 22 آخرون من قوات النظام السوري والميلشيات التابعة لها، في حصيلة غير نهائية لحملة تمشيط البادية السورية من خلايا تنظيم "داعش" التي أطلقها، بقيادة العميد سهيل الحسن الملقب ب "النمر".

وقال مصدر مطلع ل"المدن"، إن "الفرقة 25" مهام خاصة التي يشرف عليها الحسن خسرت 5 قتلى و8 جرحى خلال كمائن نفذها التنظيم على محور بادية تدمر-البيارات، فيما خسرت الفرقة ولواء القدس 11 قتيلاً و14 جريحاً على محور بادية الرصافة-السخنة جراء الاشتباك مع عناصر التنظيم أثناء عملية التمشيط.

وانهارت "الخلافة" التي أعلنها التنظيم المتطرف في سوريا والعراق في 2014، في آذار/مارس 2019 بعد دحره في سوريا على أيدي قوات سوريا الديموقراطية وعمادها المقاتلون الأكراد، لكن خلايا من التنظيم منتشرة في البادية وأماكن جبلية صعبة، تواصل شن هجمات على القوات الحكومية والكردية.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية