مصطفى مدبولي خلال اجتماعه بأبوظبي مع المستثمرين الإماراتيين: حريصون على الشراكة والتكامل الاقتصادي مع الإمارات

سيد الحجار (أبوظبي)

أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء المصري حرص بلاده على تواجد الشركات الإماراتية في مصر بكافة المجالات، سواء عبر جذب شركات جديدة، أو من خلال توسع الشركات العاملة حالياً في السوق المصري.

وأوضح مدبولي، خلال لقائه بأبوظبي أمس مع مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، بمشاركة عددٍ من الرؤساء التنفيذيين للشركات الإماراتية المستثمرة في مصر، أن قطاع الصناعة يمثل أولوية أولى وقصوى في مصر، مشيراً إلى حرص بلاده للتعاون مع الإمارات في إطار وضع استراتيجية متكاملة بين الإمارات ومصر والأردن بقطاع الصناعة، بهدف خلق تعاون استراتيجي وقواعد صناعية بين الدول الثلاث.

وأكد مدبولي أن الأزمات التي شهدها العالم خلال العامين الماضيين سواء بسبب جائحة كوفيد - 19 أو الحرب الروسية الأوكرانية، تؤكد ضرورة التعاون بين الدول العربية الشقيقة لتحقيق الاكتفاء من الاحتياجات الأساسية.

تشجيع الاستثمار

وقال مدبولي: الدولة المصرية منفتحة بالكامل بكل مؤسساتها على تشجيع الاستثمار من الأشقاء الإماراتيين، وطموحنا كبير على الشراكة مع دولة الإمارات الشقيقة.

وأوضح أن الصناعة تحتل مكانة متقدمة في أولويات الحكومة المصرية، لاسيما بمجال الصناعات الغذائية، والصناعات الهندسية، والدواء والمستحضرات الطبية، والطاقة المتجددة، وغيرها، لافتاً إلى وجود تجارب ناجحة فيما يتعلق بالاستثمارات الإماراتية في مصر بمجالات عدة، مثل التطوير العقاري.

ولفت إلى أن قطاع الزراعة، كذلك شهد تطورات ملحوظة خلال السنوات الأخيرة، لافتاً إلى أهمية الاستثمارات الإماراتية في مصر بهذا القطاع، خاصة من شركات الظاهرة، والقناة للسكر، وغيرها، موضحاً أن توجه الحكومة حالياً يتركز على توفير البنية الأساسية في مناطق واعدة مثل توشكي، وشرق العوينات، وغرب المنيا، ومنطقة الدلتا الجديدة، وسيناء.

الحضور

حضر اللقاء أعضاء الوفد الرسمي المصري، معالي الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، ومعالي الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ومعالي السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي،...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية