دلالات اختيار مصر لمؤتمر المناخ ومقومات السياحة البيئية بسيناء ندوة بطور الاثنين المقبل

في إطار خطة الوعى الأثرى لمنطقة آثار جنوب سيناء للآثار الإسلامية والقبطية ومديرها الآثارى أحمد إبراهيم الحشاش وبالتعاون مع المركز الدائم للموهوبين والتعلم الذكي بطور سيناء تحت رعاية محمد حامد عقل وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة وإشراف عام عادل عتلم وكيل المديرية يستضيف المركز في بداية موسمه الصيفى خبير الآثار الدكتور عبدالرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بجنوب سيناء بوزارة السياحة والآثار في محاضرة بعنوان الآثار والسياحة بسيناء في ضوء مؤتمر المناخ بشرم الشيخ نوفمبر المقبل ، والدكتور تامر العراقى مدير الشئون الأثرية بجنوب سيناء في محاضرة بعنوان الأنباط في سيناء نقوش وحضارة

وأشار خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان إلى أن محاضرته تتضمن دلالات اختيار مصر لهذا المؤتمر الدولى اتفاقية الأمم المتحدة اللإطارية بشأن تغير المناخ COP27 بشرم الشيخ للمرة الأولي في شمال أفريقيا منذ عشر سنوات وهى مدى تقدير العالم لقيادتها السياسية والتي رفعت أسهم مصر سياسيًا واقتصاديًا وثقافيًا لما تشهده مصر من طفرة غير مسبوقة فى شتى المجالات وتوفير مناخ ملائم للاستثمار والتنمية الشاملة والمستدامة وتقديرًا لدور مؤسساتها في مجال حماية البيئة وتغير المناخ ونجاح الاستراتيجية الوطنية في هذا المضمار علاوة على توافر البنية الأساسية في مصر كمجتمع راقى متحضر قادر على استضافة مؤتمر بهذه القيمة في مدينة السلام المدينة الخضراء الخالية من التلوث والتي تعد المدينة الأولى في إفريقيا في سياحة المؤتمرات كما يؤكد هذا المؤتمر للعالم أن مصر آمنة للاستثمار والسياحة وحسن الضيافة لكافة شعوب العالم

ويضيف الدكتور ريحان أن سيناء تتميز بسمات بيئية متفردة ومناظر خلاّبة لا تتوفر فى كبرى البلاد التى تعتمد على السياحة البيئية والمناظر الطبيعية وتحقق منها مليارات الدولارات مثل تايلاند مؤكدًا أن جبال سيناء تشمل كل أنواع الصخور التى ذكرت فى القرآن الكريم فى سورة فاطر آية 27 }وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ{ البيض وهى الأحجار الجيرية...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية