الأشغال: فتح طريق النقب وطريق سوف -عجلون وطريق ساكب - عجلون وطريق اربد -عمان

رم -

الأشغال: إعادة فتح طريق النقب وطريق سوف -عجلون وطريق ساكب - عجلون وطريق اربد -عمان والعمل جار على الطرق الاخرى

الأشغال: طريق دبة حانوت -أبو اللسن - مثلث المريغة وطريق من مثلث الراجف وشمال طريق اربد - عجلون وطريق غرندل - شريف الجنوب مغلقة بسبب الثلوج

عمان - قالت وزارة الأشغال العامة والإسكان، اليوم الخميس، إن الكوادر العاملة في الميدان قامت بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة على إعادة فتح طريق النقب السالك حاليا بحذر شديد امام حركة المركبات وطريق سوف -عجلون وطريق ساكب - عجلون وطريق اربد -عمان مؤكدة أن العمل جار على فتح الطرق التي تم اغلاقها احترازيا بسبب التراكمات الكثيفة للثلوج.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي صادر عن وحدتها الإعلامية، إن الاليات التابعة لها باشرت العمل بشكل فوري على ازالة التراكمات الثلجية واعادة فتح الطرق المغلقة، مشيرة إلى أن جميع الطرق المؤدية للمستشفيات سالكة ولم يتم اغلاقها..

وبينت ان بعض الطرق تم اغلاقها احترازيا بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة كي لا تتسبب المركبات باعاقة عمل الاليات العاملة في الميدان لازالة العوائق عليها وتاليا الطرق المغلقة ضمن اختصاص الوزارة حتى الساعة 9:00 صباحا:

1- دبة حانوت -ابو اللسن - مثلث المريغة (طريق النقب القديم ) بسبب الثلوج.

2- طريق من مثلث الراجف (الطريق الملوكي )الى مثلث النقب بسبب الثلوج.

3- شمال طريق اربد - عجلون مغلق بسبب الثلوج.

4- طريق غرندل - شريف الجنوب مغلق بسبب الثلوج.

وأكدت الوزارة أن كوادرها ستستمر في العمل في الميدان لفتح الطرق المغلقة، وادامة الحركة المرورية على الطرق.

ولفتت إلى أنه سيتم نثر الملح على الطرقات ضمن اختصاصها كافة في حال تطلب الامر ذلك واستنادا للمعلومات الواردة من ادارة الارصاد الجوية، لضمان عدم حدوث اي انزلاقات على الطرق.

وأشارت إلى أنه يتم التنسيق بشكل دائم ومستمر مع شركاء الوزارة للعمل على حل ومعالجة الملاحظات كافة بشكل دوري للحفاظ على ديمومة الخدمات المقدمة للمواطنين، وفق النهج الحكومي المتبع، مبينة أن عدد الملاحظات والبلاغات التي وردت غرفة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية