وزير التعليم: تدريس مواد جديدة لتلاميذ الصف الرابع الابتدائي

طارق شوقي: إجراء الامتحانات إلكترونيا بالأسئلة الجديدة من سلطة الوزير المختص

انصح الطلاب بالتحضير الجيد للامتحانات وعدم الالتفات لأي جدل

امتحانات الثانوية العامة إلكترونية في يوليو.. ونجحنا في إجراء 48 مليون امتحان إلكتروني في عامين

مناهج نظام التعليم الجديد ستصل إلى 4 إبتدائي من العام الدراسي الجديد

أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن إجراء الامتحانات إلكترونيا بالأسئلة الجديدة من سلطة الوزير المختص، مؤكدًا احترامه للسلطة التشريعية سواء مجلس النواب أو الشيوخ.

وقال الوزير عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك": "تحديد ما إذا كان الامتحان ورقي أو شفوي أو بحثي أو إلكتروني، وكذلك طبيعة الأسئلة من سلطة الوزير المختص، وتعديلات قانون التعليم لا علاقة لها بهذه الأمور ولم يبدأ بحثها في مجلس النواب، ولن تغير من كون الثانوية العامة إلكترونية في موعدها".

اقرأ أيضا| وزير التعليم: الحضور اختياري.. والمدرسة مفتوحة لمن يحتاجها

وأوضح وزير التعليم، أن مناقشة قانون التعليم الجديد داخل مجلس النواب ستكون خلال هذا الشهر، مؤكدا: "لكنها لن تغير شيئا بخصوص امتحانات هذا العام، وبالتالي دعونا نوفر الهدوء للأبناء كي يستعدوا للامتحانات الشهرية والشهادات العامة دون الخوض في قضايا جدلية لا علاقة لهم بها".

كما وجه وزير التربية والتعليم، نصيحة لطلاب المرحلة الثانوية قائلا: "جميع امتحانات المرحلة الثانوية بنظام الأسئلة الجديد الذي يقيس درجة استيعاب مخرجات التعلم، وأرجوا من الطلاب التحضير لهذا عن طريق المصادر المتاحة لهم وعدم الالتفات إلى أي جدل آخر".

واستطرد: "هناك حقيقة أخرى واجب تأكيدها، وهي أن الامتحانات الشهرية لأولى وثانية ثانوي ورقية بنظام الأسئلة الجديد في المدرسة في امتحانات مجمعة فى 3 أيام، والثانوية العامة إلكترونية بنظام الأسئلة الجديد في شهر يوليو المقبل".

كما أعلن وزير التعليم، أن الوزارة سوف تنشر أوراق المفاهيم والمعادلات في منشور آخر اليوم الخميس.

فيما عقب شوقي على سؤال أحد متابعيه عبر صفحته الرسمية، حيث جاء السؤال: "هل سيؤثر...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية