فيروس كورونا: تسجيل أكثر من 4000 حالة وفاة في البرازيل خلال 24 ساعة لأول مرة

التعليق على الصورة،

مقابر ضحايا الوباء في البرازيل.

سجلت البرازيل أكثر من 4000 حالة وفاة مرتبطة بفيروس كورونا في غضون 24 ساعة لأول مرة، حيث تتسبب سلالة أكثر عدوى في زيادة عدد الحالات.

وأصبحت المستشفيات مكتظة، والناس يموتون وهم ينتظرون العلاج في بعض المدن، والنظام الصحي على وشك الانهيار في العديد من المناطق.

ويبلغ مجموع الوفيات في البرازيل حوالي 337000 حتى الآن، ولذا فهي تحتل المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة.

لكن الرئيس جايير بولسونارو يواصل معارضة أي إجراءات إغلاق للحد من تفشي المرض.

ويقول إن الضرر الذي سيلحق بالاقتصاد سيكون أسوأ من آثار الفيروس نفسه، وحاول رفع بعض القيود التي فرضتها السلطات المحلية عبر المحاكم.

وانتقد في حديثه إلى أنصاره خارج المقر الرئاسي الثلاثاء إجراءات الحجر الصحي، وأشار، دون دليل، إلى ارتباط الوفيات بالسمنة والاكتئاب. ولم يعلق على حدوث 4195 حالة وفاة سجلت في الساعات الـ24 الماضية.

ويوجد في البرازيل حتى الآن أكثر من 13 مليون حالة إصابة بفيروس كورونا، بحسب ما ذكرته وزارة الصحة. وتوفي حوالي 66570 شخصا بمرض كوفيد-19 في مارس/آذار.

وقال الدكتور ميغيل نيكوليليس، الذي يتابع الحالات في البلاد عن كثب، لبي بي سي: "البرازيل الآن ... تشكل تهديدا لجهود المجتمع الدولي برمته للسيطرة على الوباء".

وأضاف: "إذا لم تتم السيطرة على الوباء في البرازيل، فلن يكون الكوكب آمنا، لأننا نصنع سلالات جديدة كل أسبوع ... وسوف تعبر الحدود".

ما الوضع في البرازيل الآن؟

يشغل مرضى كوفيد-19 في معظم الولايات أكثر من 90 في المئة من أسرّة وحدة العناية المركزة، بحسب ما ذكره معهد فيوكروز للصحة.

البرازيل تتخطى حاجز الألف وفاة جراء فيروس كورونا

السلالة البرازيلية من كوفيد-19 قد تنتشر بسهولة أكبر

وأبلغت عدة ولايات عن نقص إمدادات الأكسجين والمهدئات بها. وعلى الرغم من الوضع الحرج، فإن بعض المدن والولايات تعمل بالفعل على تخفيف الإجراءات التي تحد من حركة الأشخاص.

ونقلت وكالة أسوشيتيد برس للأنباء عن ميغيل لاغو، المدير التنفيذي لمعهد دراسات...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية