خلافات النجوم تتحول إلى صداقة أبرزهم أنغام وأصالة

نستعرض لكم فى السطور التالية أبرز خلالفات نجوم الفن الى تحولت من العداوة والخلافات الى الصداقة.."ما من محبة إلا بعد عداوة"... هو أحد الأمثال الشعبية الشهيرة.

أنغام وأصالة

كتب لصداقة أنغام واصالة نهاية مأساوية ب، سبب زواج أنغام من الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم، الذي تربطه صلة قرابة بـطارق العريان، زوج أصالة السابق، حيث تعد ياسمين عيسى، زوجة أحمد إبراهيم الأولى، ابنة شقيقة طارق العريان.

وبعد عامين من الخلافات ، قدمت الفنانة السورية أصالة اعتذارا لصديقتها الفنانة أنغام، وكتبت أصالة عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "انستجرام"، بدون مُقدّمات بدّي أقدم اعتذار للغالية الصديقة دائماً أنغام عنّ ما صدر منّي وأنا أخطأت التّقدير وأضاف

ت: بعتذر جدّاً من ولادي عمر وعبد الرّحمن على اللي صار ، لو شو ماكان ردّ نغّومه أنا بقبل وبقدّر ، وكان المفروض نكون بكلّ الظروف شو ماكنا سند لبعض ، كتير ارتحت تجرّأت وعملت شي بدّي أعمله منّ مدّة أنغام

وزينة كان ا

لفنان أحمد عز ، سبب الخلاف بين زينة وأنغام ، فبعد أزمة زينة الشهيرة تم تسريب عقد زواجه على أنغام ، وأكدت مصادر أن زينة هي من سربته ، واشتعل الخلاف بينهما ، وأكدت تقارير صحفية أن علاقة أنغام وزينة بدت أشبه بالعداوة بسبب عز. لكن إ

لهام شاهين حوّلت عداوتهما هذه إلى علاقة صداقة قوية، حيث استغلت مناسبة عيد ميلادها ودعت كلاً منهما لحضورها، في مسعىً منها للصلح بينهما، ونجحت في ذلك، حيث تبدي زينة إعجابها بأي صورة تنشرها أنغام، وتبادلها الأخيرة بالمثل، كما استعانت زينة بأنغام لتغنّي تتر مسلسلها "ممنوع الاقتراب أو التصوير". وبعد

أن أصدرت إحدى المحاكم في مصر قراراً بزيادة نفقة توأم زينة من عز، نشرت أنغام صورة تجمعهما في اليوم نفسه، لتؤكد دعمها الكامل لزينة في قضيتها وصراعها مع عز". شيريه

ان وإسعاد يونس بعد س

نوات من الكراهية واتهام شيريهان لإسعاد يونس بخطف زوجها وقبولها أن تكون ضرة بدون علم الزوجة الأولى، تحولت هذه العداوة إلى صداقة متينة بمجرد أن علمت إسعاد بإصابة شريهان بمرض السرطان، فنسيت أنها ضرّتها...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية